عُمر .. فراشة !

= 278

بقلم الشاعر الجزائري : بختي ضيف الله المعتز بالله

حيرني تحليقها
بين الزهور ..
تكتب العبور
تعشق السطور
ترسم الشعور
في لوحة العمر
بهاءً
عمرها ككل عمر
عابر مثل السحاب
مثل قطعة الجليد
تنتهي برقصة
بروعة
لأنها
الفراشة
تعطيك عمرها
لتكملَ الحكاية
ثم تموتَ ، حالماً
كي لا تموتْ..!

شاهد أيضاً

“رقص الدلافين”..قصيدة للشاعر سعيد الصقلاوي

عدد المشاهدات = 490— تجمعت تستعرض الأفراحا تهدي الحياة حسنها الفضاحا الماء عزف ينعش الأرواحا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: