عُمر .. فراشة !

= 785

بقلم الشاعر الجزائري : بختي ضيف الله المعتز بالله

حيرني تحليقها
بين الزهور ..
تكتب العبور
تعشق السطور
ترسم الشعور
في لوحة العمر
بهاءً
عمرها ككل عمر
عابر مثل السحاب
مثل قطعة الجليد
تنتهي برقصة
بروعة
لأنها
الفراشة
تعطيك عمرها
لتكملَ الحكاية
ثم تموتَ ، حالماً
كي لا تموتْ..!

شاهد أيضاً

أوبرا “جالاريا مسقط” تعيد فتح أبوابها من جديد

عدد المشاهدات = 19603  مسقط – آماد امتثالاً لقرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: