ضوّع السنين..!

= 237

للشاعرة التونسية: حسناء وفاء الجلاصي

أتنسى…؟
بعد أن منحتُك بياض الروح
وبتّ وحيدة
يرهقني غيابك والقصيدة
أيّها الحلم المتعالي
ما عدت مخلصة لجبروتك
أرتّب عري المجاز من الإيقاع
في زمن أّرّقته الخديعة
بملء الشّجن أتكحّل بظلال الهمس
و بي رعشة اللّمس
و ضوّع السنين
أتنسى…؟
رعشتك السالبةُ
كدرت ملامح الحياة
شارفت على الجفاف
ورافقها السراب ولم ترتو
كسرت مدادها
ضيّعت اتجاهها
باتت ظلالُها تؤلمني
قد تاهت منا اللحظة
وقطع حبلها السّريّ

شاهد أيضاً

“رقص الدلافين”..قصيدة للشاعر سعيد الصقلاوي

عدد المشاهدات = 485— تجمعت تستعرض الأفراحا تهدي الحياة حسنها الفضاحا الماء عزف ينعش الأرواحا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: