صخب ..وحنين!

= 1939

للشاعرة التونسية: حسناء وفاء الجلاصي

الرماد المنبعث من صخب الذاكرة نيرانه لم تخمد بعد
حفر اخدودا صعب ردمه
رافقني حيث مضيت
ترك قلبي للصدى
يستجير بدمعه
زرع الحيرة بصدري
تقمص الصمت وغادر
ضرب من فيافي العمر ضاعت
فكيف أمد يدي لأجدني
وحيدة بين جدران عزلتي
أمرغ وجهي بقصائد
رائحة همسها تحاصرني
امشي وتخذلني الثقة
افتش عني هناك
ويدلني عجزي عليّ
فمنذ ألف حزن وحزن
يسحقني حنين لغد لن يأتي ..قط

شاهد أيضاً

موضوعات متنوعة وأخبار ثقافية وشعرية في العدد 162 من مجلة “شاعر المليون”

عدد المشاهدات = 20496  أبوظبي – آماد الثقافية صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: