الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / شعر / قصيدة “الترحال” للشاعرة علياء هيكل

قصيدة “الترحال” للشاعرة علياء هيكل

= 1280

ومازالَ البحرُ عالياً..
ولازالتْ.. تتصارعُ فيه الموجات
فخشيتُ..أن أسبحَ يوماً فيهِ
فأتيه..أوأغرقْ فى بحرِ الخيالات
فأيقنتُ أن ركوبَ البحرِ
ليس بالطبعِ .. أفضلِ الخيارات..
فمشيتُ ثانيةً.. أكملُ رحلتي..
فى أعماقي أعماقَ الذات..
فخايلني نور.. يخترقُ سمائي..
مصدرهُ فنارٌ شامخٌ يقفُ فى ثبات
أعجبني نورهُ ..
فقررتُ الصعودَ..
فلا ضررٍ من بعضِ المجازفات..
فأخذتُ أصعدَ سلماً..طويلاً
حتى ظننتُ.. أن لن تنتهي فيه الدرجات..
وفى أخرهِ..كان الضوءُ شديداً
فلم آر شيئا.ً.فقط سمعتُ صوتاً
لا يشبهُ باقي الأصوات
كانَ مألوفاً .. أظنهُ حدثني من قبلِ
مراتٍ.. ومرات
فناداني..
أهلاً..
بصاحبتي وعدوتي!
بمصدرِ ضوئي
وأسبابَ ظلمتي..
مرحباً..
بمن سقطتْ أمامها
كلَ العقبات
وانتصرتْ.. وانهزمتْ..
فى نفسِ الأوقات
أهلاً..
بسيدةِ المتناقضات..!!
عرفتُكَ..
أنتَ النعمةُ والنقمة
انتَ الواقعُ والمجهول
انتَ اللا فكرةُ والفكرة
أنتَ السيدُ والمستعبد
أنت التابعُ والمتبوع
أنت العقلْ..!
أهلاً..
بأجنِ عاقلٍ..وأعقلِ مجنون

شاهد أيضاً

24 شاعراً يتنافسون في المرحلة الثانية من “شاعر المليون” على مسرح شاطئ الراحة

عدد المشاهدات = 5936  أبوظبي – آماد الثقافية تنطلق مساء اليوم الثلاثاء من مسرح شاطئ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: