الرئيسية / عيادتك المجانية / العيادة النفسية / ضغوط الحياة للمراهقين والشباب..وكيفية مواجهتها

ضغوط الحياة للمراهقين والشباب..وكيفية مواجهتها

= 264


بقلم: د. عفاف عبد الفادي *

 

ان أساليب التعامل مع المشكلات والضغوطات وإيجاد حلول لها يعد من المستلزمات الرئيسية للإنسان وعلينا ان ندرك ان هناك فروق فردية بين الافراد ،وان لكل شخص سماته وشخصيته التي تجعله يختلف عن الاخرين ،وبالتالي ما يشكل ضغطا لدي فرد لا يكون لدي فرد آخر وبالتالي ما يحدد ما اذا كنا مضغوطين أم لا هو هو ردود افعالنا تجاه الاحداث ،وليست الاحداث بحد ذاتها وعلينا ان ندرك أيضا ان الضغوط تقلل من القدرة علي مقاومة الامراض العضوية وتزيد تأثيراتها وكلما كانت الضغوط شديدة ومستمرة كلما زاد تأثيرها علي الجسد وخاصة في المناطق الضعيفة (المعدة ،الأمعاء ،الجهاز التنفسي )مسببة ما يسمي بالأمراض السيكو سوماتية .
وعندما يحاول الفرد مواجهة بعض الاحداث الضاغطة بأساليب متنوعة، فأن ذلك يعتمد على خصائصه النفسية وطبيعة الاحداث ذاتها.

مصادر ضغوط الحياة للمراهقين والشباب:

1- المشكلات الاقتصادية:
2- المشكلات الاسرية
3- المشكلات النفسية
4- المشكلات الاجتماعية
5- المشكلات الصحية.

وأيا كانت الضغوط التي يتعرض لها الفرد فأن استجابته لها او سلوكه تجاهها يتحدد بفعل عاملين اساسين هما:

أولا: الوراثة:

والتي تعد من العوامل المهمة التي تؤثر في السلوك عن طريق الموروثات (الجينات) وللوراثة دور كبير في النمو والسلوك الانساني
العوامل الوراثية المؤثرة في السلوك في البيئة الجنينية:

1- اختلاف او شذوذ في عدد الكروموسومات او شكلها الطبيعي عند الاب والام اذ ان عددها الطبيعي 46 كروموسوم فاذا كان عددها أكثر او اقل تتسبب في العديد من الأمراض العقلية.
2- عامل R H -الذي يسمى بالعامل الريزيسي
3- هناك بعض الامراض التي تنتقل بالوراثة والتي نقلتها جينات متنحية ومنها البول السكري وهناك امراض الخلايا العصبية والنخاع الشوكي والتي ثبت انها تنتقل بالوراثة مما يؤدي الى الشلل والعمى والضعف العقلي مما يؤثر على سلوك الطفل.

ثانيا: البيئة:

البيئة هي كل ما يحيط بالإنسان وتبدأ من بيئة الرحم وهي بيئة الجنين الاولى وتلعب دورا اساسيا في نموه وسلوكه.
عوامل البيئة الجنينية التي تؤثر في السلوك
1- غذاء الام: ينبغي ان يكون غذاء الأم الحامل صحيا متوازنا في عناصره الاساسية من البروتين والكربوهيدرات والفيتامينات والاملاح الذي يؤدي نقصه الى نقص جسمي لدى الجنين.

2- مرض الأم: إذا اصيبت الام بأمراض فان ذلك يؤثر على الجنين بصورة طبيعية لأنه جزء من تركيبها الفسيولوجي من تلك الامراض مرض الحصبة الالمانية.
3- عمر الأم ان عمر الام له دور كبير في تكامل نمو الجنين مما يؤدي على سلوكه لاحقا.
4-الحالة الانفعالية والنفسية للام: ان حالة الام الانفعالية لها إثر واضح في سلوك الجنين كذلك مشاعر الأم بالخوف والقلق والتوتر تنصب في الدم على شكل مواد كيمياوية تأتي من افرازات الغدد الصم وتؤثر سلبيا على الجنين

وبالتالي فالوراثة والبيئة عاملان اساسيان في إدراك الفرد للضغوط ..

(وللحديث بقية بمشيئة الله)
——————–
* أستاذ مساعد علم النفس.

شاهد أيضاً

دراسة تؤكد الصلة بين نشاط المخ والاكتئاب

عدد المشاهدات = 11083— كاليفورنيا – وكالات توصل باحثون أمريكيون إلى نمط مشترك من نشاط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: