الرئيسية / مقالات الرأي / في الحياة: اصنع ملامحك ..تكسب هيبتك!

في الحياة: اصنع ملامحك ..تكسب هيبتك!

= 667

 

بقلم: د. نهلة جمال

في صخب الشارع منذ السادسة صباحا تستقبلنا وجوه عديدة، لم يحرمها الله من حواس، تبصر وتتذوق وتسمع بها وتتكلم، وإنما حرمها من متعة صناعة حسنها..تجد طرازا خاصا مميزا يجمع بين كل فئة بثوابت هي غرابة التصفيف واللون المقزز أحيانا الذي لا يتناسب مع سمرة صنعتها شمس النهار بلا كلل على بشرتهم..فهم الساعون على أرزاقهم بلا ترتيب أو تخطيط إلا لقوت يومي وملذة واهية.

هذا بخلاف الانحراف اللغوي في ألفاظهم فتنطق كلمات بعلامات ضبط لا حاجة بها، وآخرين تحرم من أي ضبط، وفي وسط هذا المزيج تختفي القيم الجميلة وتنمو سلوكيات الصياح والتعدي اللفظي والبدني أيضا وبلطجة الفعل وأنانية الحكم.

فالحق معهم فقط بحجة العوز أو الطمع ..لا يهم ..المهم أن يفروا بأخطائهم بلا حساب وتنطلق ضحكات تشرح جدران الحياة فتصيبها بالانهيار.

إن ملامحك هبة من الرحمن ومسئولية، واهتمام كل فرد بتنميقها بما يتناسب وطبيعتها وتزيينها ببشاشة الروح وسماحتها لن يتطلب مالا.. بل يحتاج إلي تربية عقل وضمير..

يبني قيم العيش معا بسلام ..حينها تكتسب هيبتك وتفرض علي الجميع احترامك ..ويأتي الصباح بلا صخب.

 

شاهد أيضاً

عبدالرزّاق الربيعي يكتب: “مَحْبَس” الحَجْر و”المُحْيبس” المفقود!

عدد المشاهدات = 3073 مثل منقّب آثار، وجدت نفسي أحفر في ذاكرتي الرمضانيّة لأردّ على …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: