الرئيسية / المرأة والطفل / أخبار المرأة / 47 امرأة يصعدن أعلى نقطة بقرية “وكان”..احتفالا بالعيد الوطني
جانب من المشاركات في المسيرة النسائية

47 امرأة يصعدن أعلى نقطة بقرية “وكان”..احتفالا بالعيد الوطني

= 513
لدى صعودهن إلى قمة الجبل

كتبت – شيماء عبدالفتاح

تحت شعار “مسار العز” وبمناسبة العيد الوطني الـ47 المجيد، نظم فريق ميزون للمسير للحر – أول فريق نسائي في السلطنة لرياضة المسير الحر وتسلق الجبال -، بالتعاون مع إدارة السياحة بمحافظة جنوب الباطنة مسيرة العز والولاء مهداه إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلاله السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه.

وتم اختيار قرية “وكان” السياحية بولاية نخل حيث قام أهالي القرية وعلى رأسهم رشيد المنطقة عبدالله بن خصيف الريامي باستقبال الفريق وتهيئة الأجواء لإقامة الفعالية بالقرية التي أصبحت واحدة من أجمل الوجهات السياحية الجذابة في السلطنة لما تتمتع به من مقومات سياحيه خلابة وطبيعة ساحرة.

شارك في الفعالية 47 امرأة بمناسبة الإحتفال بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد ، حيث أثبتت المشاركات قدرتهن على الصمود والصعود لنقطة النهاية لما يسمى “العين”، وهي أعلى نقطة فوق الجبل في تلك القرية وذلك من خلال صعود ما يقارب الستمائة درجة سلم ( دَرَجْ ).

إهداء خاص

وتحدثت لآماد، آسيا العامرية نائبة رئيس فريق ميزون للمسير الحر قائلة: نظمنا الفعالية بمناسبة العيد الوطني السابع والأربعين المجيد، وقدمنا فيها إهداء خاص لصاحب الجلالة باسم 47 امرأة عمانية، حيث أهديناه هذا الإنجاز تحت اسم “مسار العز ” ، وكانت فعالية متميزة مليئة بالحماس حيث استطاعت المشاركات الوصول إلى أعلى نقطة في قرية “وكان” على ارتفاع كبير..وهي مبادرة جيدة لتشجيع الرياضة والمحافظة على الصحة بالإضافة إلى المساهمة في الترويج السياحي للمناطق الجميلة في السلطنة.

أعلى نقطة

أما رئيسة الفريق سامية الجهورية فقالت لآماد: كان الهدف من الفعالية هو الصعود لأعلى نقطة في القرية من خلال المدرجات على ارتفاع الجبل، وكان الأمر تحديا بالنسبة للمشاركات حيث كان عليهن صعود ما يقارب 600 درج، ولكن ولله الحمد استطعن الوصول لأعلى نقطه، ونجحنا في تحقيق الهدف.

شاهد أيضاً

“فيسبوك” تكشف عن ثغرة أمنية تعرض صور ملايين المستخدمين للخطر!

عدد المشاهدات = 266— واشنطن – وكالات كشفت شركة “فيسبوك” الأمريكية عن ثغرة أمنية جديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: