الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / وزير الإعلام يدشن الجزء الثاني من ثلاثية “أبناء السندباد”

وزير الإعلام يدشن الجزء الثاني من ثلاثية “أبناء السندباد”

= 445

بركاء – العمانية

دشن معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام الجزء الثاني “الطريق إلى الهند” من الفيلم الوثائقي “أبناء السندباد” وذلك في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا والذي يحمل رسالة هادفة بكلمات بسيطة ومعنى عميق يمكن تلخيصها في “نحو عالم قائم على العدل والاحترام وتبادل المنافع”.

ويضم الفيلم ثلاثة أجزاء، هي: “إمبراطورية الرياح الموسمية” الذي دُشن في مدينة ميونخ الألمانية وتم عرضه ضمن الاحتفال باليوم العماني الألماني، والجزء الثاني “الطريق إلى الهند” والجزء الأخير “نداء زنجبار”.

يقدم الفيلم الوثائقي نظرة في حياة التاجر العُماني أبو عبيدة بن عبدالله القاسم، الذي عاش في القرن الثامن الميلادي، وأبحر في البحار السبعة للتبادل الفكري والتجاري مع الصين وعلاقة عُمان لم تقتصر على الشرق فقط، بل كانت هناك علاقات متبادلة مع دول الغرب مثل أمريكا الشمالية وأوروبا في وقت مبكر جدًّا.

وقاد الاهتمام المشترك بين ألمانيا وعُمان قبل 25 عاما إلى إنشاء جمعية الصداقة الألمانية-العُمانية؛ حيث تقوم جمعية الصداقة الألمانية على توطيد التبادل الثقافي والفكري بين البلدين.

وأوضحت الحلقة الأولى “إمبراطورية الرياح الموسمية” خبرة وعراقة التجار العُمانيين من خلال ما أسسوه من تجارة راسخة عبر شبكة بحرية من الشركاء لشراء وتوزيع الموارد الطبيعية والمنتجات المصنعة. ومع مستوى التنمية والانفتاح على العالم، آمن العُمانيون بالإسلام وأسهم حسهم الأخلاقي وتجارتهم العادلة في إبراز سمعتهم كشريك تجاري أمين.

ويحمل الجزء الثاني من الفيلم عنوان “الطريق إلى الهند”، والذي يسلط الضوء علىالملاح أحمد بن ماجد، وأهم آثار البرتغاليين، وسقوط قلهات والتأثيرات البيئية على المجتمع، إلى جانب عصر الإمام ناصر بن مرشد.

يُشار إلى أنَّ الفيلم في أجزائه الثلاث من إنتاج شركة ديماكس للإنتاج الفني، ومن تمويل مكتبة السالمي والجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان، وسيتم عرض الجزء الثالث للفيلم الوثائقي للجمهور يوم 11 من ديسمبر الجاري.

شاهد أيضاً

“مشاوير فى بلاد كتير”..تجارب ثلاثين عاما فى دهاليز أفريقيا وآسيا

عدد المشاهدات = 873— كتبت: علياء الطوخي تنظم “دار الشروق” حفل توقيع خاص لكتاب “مشاوير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: