الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / “مستقبل النفط” في حلقة نقاشية بالنادي الثقافي..الثلاثاء المقبل

“مستقبل النفط” في حلقة نقاشية بالنادي الثقافي..الثلاثاء المقبل

= 187

مسقط – آماد

تحت عنوان “مسـتقبل الـنفط فـي ظـل الـتغیرات الإقـلیمیة” یـنظم الـنادي الـثقافـي یـوم الـثلاثـاء المقبل الـموافـق 12 دیـسمبر فـي مـقره بـالـقرم حـلقة نـقاشـیة ، یـشارك فـیھا مجـموعـة مـن الـمتخصصین ، وذلك بـحضور ثُـلة مـن المھـتمین والـباحـثین فـي مـجال الاقـتصاد ، والـھندسة الـبترولـیة ؛ حـیث تـركـز ھـذه الحـلقة عـلى بـحث اسـتشراف مسـتقبل الـنفط مـن الـنواحـي الاقـتصادیـة والـتنمویـة والتحـدیـات الـتي سـتواجـھا الـقیمة الاقـتصادیـة لـه فـي ظـل الـموجـات الاقـتصادیـة الـعالـمیة والمتغیرات السیاسیة والاجتماعیة والتكنولوجیة ،حيث سیدیر الحلقة الإعلامي یعقوب المعمري.

یـشارك فـي ھـذه الحـلقة الـنقاشـیة الـدكـتور حـاتـم بـن بـخیت الـشنفري ؛ الأسـتاذ الـمساعـد فـي قـسم الاقـتصاد والـمالـیة بـكلیة الـتجارة والاقـتصاد بـجامـعة السـلطان قـابـوس و عـضو المجـلس الاسـتشاري لـمركـز الإدارة فـي الـجامـعة الإمـریـكیة بـالـقاھـرة . وسـیتحدث عـن تـأثـر دول مـنطقة الخـلیج بـشكل خـاص اقـتصادیـا واجـتماعـیا بـانـخفاض أسـعار الـنفط بـعد أن أسـھم لأكـثر مـن نـصف قـرن فـي إحـداث نـقله ھـائـلة فـي تـنمیة دول الـمنطقة عـلى مسـتوى تـطویـر الـبنیة الأسـاسـیة والـتنمیة الإنـسانـیة. ونـتج عـن ھـذا الـتحول الـكبیر تـحقیق مـؤشـرات أداء مـتقدمـة عـلى مسـتوى دول الـعالـم ، وعـلى الـرغـم مـن سـعي دول الـمنطقة إلـى تـنویـع مـصادر الـدخـل وتـقلیل الاعـتماد عـلى الـنفط كـمصدر أسـاسـي فـي الـنشاط الاقـتصادي عـلى مـدى عـقود مـن الـزمـن مـن خـلال خـطط خـمسیة و رؤى مسـتقبلیة تـسعى لھـذا الھـدف، إلا أن الاعـتماد عـلى الـنفط لایـزال مـرتـفعا ، وبھـذا سـیكون الـتركـیز عـلى الـبدائـل الاقـتصادیـة الـتي سـتشكل مـصادر مـھمة.

كـما یـشارك أیـضا الـدكـتور سـلمان بـن محـمد الشـیدي مـدیـر عـام الـمدیـریـة الـعامـة لإدارة الاسـتثمارات الـبترولـیة بـوزارة الـنفط والـغاز ، حـاصـل عـلى الـدكـتوراه فـي ھـندسـة الـبترول فـي جـامـعة ٮریـیت وات ادنـبراة سـكتلندا الـمملكة المتحـدة ، لـه خـبرات مـتعددة فـي مـجال الـنفط واسـتثماراتـه حيث سـیتحدث الـدكـتور سـلمان الشـیدي عـن أھـمیة الـدور الـذي مـثله الـنفط فـي الـعالـم مـنذ اكـتشافـه اقـتصادیـا وتـنمویـا ، والسـیناریـوھـات الـمتوقـعة لھـذا الـدور عـلى المسـتویـین الـمتوسـط و الـبعید فـي مـجال اسـتشراف دوره فـي المسـتقبل الـقریـب بـعد انـخفاض أسـعاره ، ومـدى تـأثـر الـدول الـمنتجة لـه والـمعتمدة عـلیه ، وتـلك الـتوقـعات الـتي یـمكن أن تـكون فـي حـال اسـتمرار أسـعاره فـي الانـخفاض أو الـثبات أو الارتـفاع .

جـدیـر بـالـذكـر أن الحـلقة الـنقاشـیة سـتركـز عـلى الـتوقـعات المسـتقبلیة لـلنفط فـي ظـل اسـتمرار الـطلب عـلى ھـذه السـلعة الاسـتراتـیجیة ، ودور الـثورة الـتكنولـوجـیة فـي اسـتقرار أسـعار الـنفط فـي الـمرحـلة الـقادمـة ، بـالإضـافـة إلـى مـصادر الـطاقـة الـبدیـلة لـلنفط ، وسـیكون لـلحضور دور فـاعـل فـي تـبادل الأفـكار و وجـھات الـنظر واسـتشراف مستقبل النفط في المنطقة في ظل كل تلك المتغیرات ، والدعوة عامة

شاهد أيضاً

اليوم العالمي للغة العربية: مكانة اللغة بين الإعلان العالمي ونظرة الآخر

عدد المشاهدات = 554— تقرير – نورة البدوي يحتفي العالم اليوم باليوم العالمي للغة العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: