الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / وفاة الأديب والروائي العماني أحمد الزبيدي عن 72 عاما
الأديب والكاتب الراحل أحمد الزبيدي

وفاة الأديب والروائي العماني أحمد الزبيدي عن 72 عاما

= 1481

مسقط – آماد

توفي مساء الأربعاء الأديب والكاتب العماني أحمد الزبيدي، عن عمر ناهز 72 عاما، حيث ووري جثمانه الثرى في مقبرة العامرات بعد صلاة العشاء.

يعد الأديب الراحل من رواد السرد في السلطنة، وأحد أهم كتاب الأدب السياسي في منطقة الخليج كما أشارت إلى ذلك دراسة كتبها إبراهيم غلوم مقررة على طلاب جامعة البحرين.

وقد نعى النادي الثقافي في مسقط القاص والروائي أحمد الزبيدي الذي سبق أن فاز بجائزة الإنجاز الثقافي البارز في السلطنة لعام 2013.

طفار في كتاباته

ولد “الزبيدي” عام 1945 في ظفار، والتي ظلت حاضرة في أغلب كتاباته وأعماله الأدبية. تنقل في شبابه بين مصر وسوريا والعراق للدراسة والتعلم.

كتب الأديب الراحل في مجلة (الأزمنة) الإماراتية وصحيفة (الخليج) وبعض المجلات اليمنية ونشر أول مجموعة قصصية له بعنوان (انتحار عبيد العماني) عام 1985.

أبرز مؤلفاته

ومن أبرز مؤلفاته (إعدام الفراشة) عام 2008 و(سنوات النار) عام 2012 و(امرأة من ظفار) عام 2013.

وكانت آخر أعماله رواية (الانتماء.. النبي العُماني يونس) عن دار سؤال للنشر والتوزيع والترجمة في بيروت.

تشابك مع الماضي

وعن “الزبيدي” قال سماء عيسى في بعضها ” لا تستطيع قراءة الروائي العماني أحمد الزبيدي منفصلا عن الماضي. ذلك ما يؤدى إلى عدم استطاعة قراءته منفصلا عن الحاضر أيضا. إنه تشابك يخلق نصا متميزا ويؤكد لنا حقيقة أن كل حاضر يصنعه ماض ما، كل تجربة إنسانية يولدها تاريخ حافل بالعذاب وبالقمع وبالثورة وبالحب وبالكراهية. بكل ما تنبض به حركة التاريخ الإنساني في سيرها القائم على صراع الأضداد، صراع الحياة والموت” .

شاهد أيضاً

التشكيلية مى حشمت تكسر حاجز الخوف في “أنشودة الفرح”

عدد المشاهدات = 3899— القاهرة – آماد في معرضها ” أنشودة الفرح “، الذى اختتمت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: