الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / الدورة 34 لمعرض تونس الدولي للكتاب

الدورة 34 لمعرض تونس الدولي للكتاب

= 621

تونس – نورة البدوي

الدورة 34 لمعرض تونس الدولي للكتاب: تكريم للمرأة التونسية و حضور للقضية الفلسطينية

تم صباح أمس الجمعة 23 مارس 2018 عقد الندوة الصحفية للهيئة المديرة لمعرض تونس الدولي للكتاب في دورته الرابعة و الثلاثين تحت شعار نقرا لنعيش مرتين و التي ستنطلق من 6 افريل إلى غاية 15 أفريل 2018.

أكد مدير الدورة السيد شكري المبخوت أن المرأة التونسية ستكون المحور الرئيسي للدورة الرابعة و الثلاثين لمعرض تونس الدولي للكتاب تحت شعار ” نساء بلادي نساء و نصف” و هي اقتباس للشاعر التونسي أحمد أولاد الصغير.

و أضاف المبخوت أن هذا الشعار هو من باب التحية للمرأة التونسية فهي الحصن الذي دافع عن البعد المدني للبلاد مضيفا “أن المرأة التونسية تواصل نضالها للمساواة التامة بينها و الرجل، فالتاريخ يتحرك في تونس بفضل المرأة التونسية”.

وإلى جانب الاهتمام بمحور المرأة التونسية، يهتم المعرض في محور آخر بالقضية الفلسطينية تحت عنوان “مائة عام على وعد بلفور”، الذي اعتبره المبخوت محورا سيتم تناول قضاياه و انعكاساته على المحيط العربي و ما يعانيه الفلسطينيون  برؤية  ثقافية.

وتسجل الدورة الحالية لمعرض تونس الدولي للكتاب التي ستلتئم من 6 إلى 15 أفريل القادم، إحداث جائزة جديدة ضمن جوائز المعرض، هي جائزة فاطمة الحدّاد للدّراسات الفلسفيّة، وقد أراد المنظمون، من خلالها، إعادة الاعتبار لدور الفلسفة و قيمتها المعرفية التي تعد من نقاط القوّة الناعمة التي أصبح البعض في الدول العربية يحاربونها لتكون خارج إطار التدريس على حدّ تعبير مدير المعرض. كما أحدثت الهيئة المديرة للمعرض جائزة أخرى تحمل اسم الناقد الأدبي الكبير الراحل توفيق بكار، وهي جائزة تقديرية رمزية سيتمّ إسنادها إلى شخصية ثقافية على مسارها البحثي.

كما يكرّم معرض تونس الدولي للكتاب، مجموعة من المفكرين والمبدعين من بينهم الفنانة المسرحية الراحلة رجاء بن عمار و الهام المرزوقي و الأديب محمود طرشونة والراحل محمد الطالبي و يوسف الصديق، إلى جانب شخصيات عربية على غرار واسيني الاعراج و عبد الله إبراهيم و الحبيب السالمي و الروائي الفلسطيني ربعي المدهون …

أما عن ضيف الشرف فتم اختيار الجزائر من قبل الهيئة المديرة نظرا للوجود الثقافي الممتد بينها و تونس عبر التاريخ حسب قولهم، كما تمت دعوة دار النشر الاسبانية ” بغماليون” التي تولّت ترجمة أشعار أبي القاسم الشابي إلى الإسبانية .

و تسعى الهيئة المديرة في هذه الدورة إلى تكثيف الأنشطة الثقافية الموجهة لمختلف الشرائح العمرية ليكون لليافعين نصيب في الثقافة في معرض تونس الدولي للكتاب لتسجل حضور ثقافي من روسيا و بلغاريا و كوريا و الولايات المتحدة إلى جانب مصر و عمان و الجزائر.

يشارك في الدورة الرابعة و الثلاثين 775 ناشرا يمثلون 32 بلدا عربيا وأجنبيا من ضمنهم 126 ناشرا تونسيا. ويبلغ عدد العارضين 259 عارضا يمثلون 25 بلدا عربيا وأجنبيا إلى جانب منظمات وهيئات وجمعيات من بينهم 111 عارضا تونسيا، و أكد المبخوت مدير الدورة سعي الهيئة المديرة إلى جعل معرض تونس الدولي للكتاب منارة للثقافة و تبادل راس المال الفكري الابداعي.

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

“رحلة في الروح” مع الفنان دلشاد كويستاني بجاليري بيكاسو

عدد المشاهدات = 1279— القاهرة – آماد احتفل الفنان الفرنسي ذو الأصول الكوردية دلشاد كويستاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: