الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / منتدى دبي للإعلام العربي يناقش تأثير القصص والموضوعات الكبرى

منتدى دبي للإعلام العربي يناقش تأثير القصص والموضوعات الكبرى

= 744

—-

دبي – آماد

ضمن فعاليات الدورة السابعة عشرة من منتدى الإعلام العربي، الذي ينظمه نادي دبي للصحافة وفي جلسة بعنوان “قصص إعلامية كبرى”، أكد زميل معهد السياسة الخارجية بجامعة جون هوبكنز للدراسات الدولية، افشين مولافي، أن القصص والموضوعات التي تناولتها الوسائل الإعلامية في المرحلة الراهنة تعبر عن الواقع العالمي بكل تفاصيله كما توفر صورة واضحة عن مستقبل العالم بصورة عامة، فضلاً عن تقديم تصور متكامل عن مستقبل مختلف المجالات والقطاعات.

وأشار مولافي أن المنصات الإعلامية المختلفة رصدت التغيرات التي حدثت على الساحة العالمية خلال الفترة الماضية بغض النظر عن مستوى المهنية والحرفية المتبع، حيث استطاعت في بعض الأحيان أن تعبر عن آلام وأحلام الجمهور وتطلعاته، فيما أخفقت في احيان أخرى في أن تكون مرآة معبرة عن واقع الناس.

وأوضح مولافي أن تحليل المشهد الإعلامي العالمي ورصد القصص الإعلامية الأكثر تداولاً يُمثل توثيقاً صحافياً وإعلامياً لتاريخ العالم، لافتاً أن أهمية القصة الإعلامية تتحدد بناءً على عدد المتابعين والمهتمين بالموضوع محل الرصد، وضرب مثالاً بالانتخابات الامريكية والأوروبية والتي تحظيان بأهمية كبيرة انطلاقا من تأثيرهما المهم على الساحة الدولية.

المنصات الإعلامية رصدت التغيرات العالمية ومهنيتها لم تعكس واقع المجتمعات الحقيقي

وعلى عكس القصص أو الأحداث التي ترتبط بوقت معين، أكد مولافي أن بعض القصص الإعلامية تتصدر وسائل الإعلام بشكل دائم لما تتسم به من جاذبية لدى شرائح كثيرة من الجمهور، كما هو الحال مع نهوض الصين والهند، وتحوّل ميزان القوى الاقتصادي من الغرب إلى الشرق، فضلاً عن النمو السكاني المستمر لآسيا وأفريقيا في مقابل انكماش سكان أوروبا.

ورصد مولافي دور الإعلام الإيجابي في رصد التحديات والأزمات التي شهدها العالم في الأعوام الماضية والتي جاء في مقدمتها الازمة السورية ومشكلة اللاجئين وتنظيم “داعش”، موضحاً أن التغطية الإعلامية ساهمت بالإيجاب في إلقاء الضوء على زوايا وأبعاد مختلفة لهذه الاحداث بما يلفت الانتباه إلى العقبات التي قد تحدث في المستقبل.

وأكد مولافي أن رصد الإعلام لمعدلات النمو في آسيا وافريقيا شكّل توجه عالمياً جديداً مفاده أن موازين القوى لا سميا الاقتصادية سوف تشهد تغيرات حادة في المستقبل القريب حيث ستشرق شمس دول جديدة وتغرب أخرى، لافتاً أن ذلك النمو مثّلَ انذاراً للقادة وصناع القرار ذلك النمو يعني مزيداً من الاحتياجات ومزيداً من الضغط على البنى التحتية.

وأوضح مولافي الحدة التي تتسم بها عملية انتشار المعلومات في الوقت الحالي بحيث أصبح من الممكن أن يروج الإعلام لفكرة أو منتج بما يسبب انتشارها بشكل كبير خلال وقت قصير جداً مقارنة بمعدل الانتشار في الماضي، ضارباً مثالاً باختراع الراديو والذي تتطلب عقوداً حتى وصل لمليار منزل، في حين أن بعض التطبيقات والألعاب الالكترونية وصلت لهذا الرقم خلال فترة تناهز شهر.

واختتم مولافي بالتأكيد أن دور الإعلام وأهميته خلال المرحلة المقبلة سوف تشهد ازدياداً ونموا كبيرين وذلك بسبب الانتشار الكبير للهواتف الذكية التي أصبحت من الوسائل الأكثر استخداماً لتصفح الوسائل الإعلامية ومواقع الأخبار، مشيراً أن عدد الهواتف الذكية ارتفع ليصل إلى 3 مليار هاتف حالياً بعد إن كانت غير موجودة في العام 2007، مع توقعات بأن يصل الرقم إلى 6 مليار هاتف بحلول العام 2021.

شاهد أيضاً

“أصالة” بين الغناء والتكريم في افتتاح مهرجان الإسكندرية الدولي للأغنية

عدد المشاهدات = 117— الإسكندرية – آماد افتتحت المطربة السورية أصالة نصري الدورة الخامسة عشرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: