الرئيسية / متابعات وتقارير / سارة السهيل بمكتبة القاهرة: المرأة أوجدت النظرة الدونية لها بطريقة تربية أولادها

سارة السهيل بمكتبة القاهرة: المرأة أوجدت النظرة الدونية لها بطريقة تربية أولادها

= 2125

القاهرة – آماد

اقامت ندوة المائدة المستديرة بعنوان “تمكين المرأة” بمشاركة الأديبة والكاتبة العراقية سارة طالب السهيل والدكتورة غادة الوكيل، والدكتورة امانى جمال مجاهد رئيس الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات ومروة صالح مدير برنامج المرأة بالهيئة الدولية للمرأة والمهندس نبيل صلاح ادارها ياسر مصطفى عثمان مدير مكتبة القاهرة.

وقالت الأديبة والكاتبة والناشطة فى مجال حقوق المرأة والطفل سارة السهيل، ان كتابها الذى تستعد لإصداره عن العنف، ومنه ” العنف ضد المرأة” ليس العنف البدنى او اللفظى فقط بل كافة انواع العنف وهذا يرجع بسبب النظرة الدونية للمرأة والذى يعيق حصول المرأة على حقوقها وتمكينها كما توجد هذه النظرة فى عقل المرأة قبل الرجل لأنها هى التى تربى النصف الآخر هى زوجة الرجل وأم لأولاده الذكور واوصلت نفسها لما تعانى منه.

وأضافت “السهيل”: تبدو المرأة البدوية الريفية أكثر قوة من المرأة الحضرية فى المدينة، حيث كانوا يكرموا الرجال بالنداء عليهم بأسماء زوجاتهم وكذلك اولادهم، فلم يوجد شىء او عيب ان يعرف اسم المرأة. مما دفعنى لعمل كتاب عن المرأة المعنفة، وانه فى كافة الحضارات تقاس درجة رقى الشعوب باحترام وتكريم المرأة ، وهو ما يحدث للمرأة العراقية والمصرية فظهرت تشريعات وقوانين الأحوال الشخصية.

واستطردت سارة السهيل أن الحضارة الفرعونية القديمة كان هناك احترام لدور المرأة فلديهم 5 ملكات مصريات وكذلك بالعراق العصر البابلى كانت المرأة تعمل فى الدولة ولها مقام وكان لهم السبق فى تمكين المرأة بتشريعات خاصة فى الزواج والطلاق الزراعة رعاية بيتها مثل المرأة المصرية عكس ما توارثناه من القيم الذكورية المغلوطة بيننا الآن .

واستطردت سارة السهيل بقولها ان تمكين المرأة لابد نعرفه ومشاكله ونمهد له فى المناهج بالإتفاق بين الوزارات المختلفة من الإعلام والتربية والتعليم والثقافة.

شاهد أيضاً

صباحكم أجمل: ذاكرة سلواد

عدد المشاهدات = 7753  بقلم وعدسة: زياد جيوسي “الحلقة الثالثة” هي سلواد الّتي استطاعت بأسودها …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: