الرئيسية / متابعات وتقارير / مهرجان الظفرة يقدّم لجمهوره روائع الفنون الشعبية في أبوظبي

مهرجان الظفرة يقدّم لجمهوره روائع الفنون الشعبية في أبوظبي

= 526

أبوظبي – آماد

حفاظاً على التراث الشعبي المتمثل في الفنون الشعبية التقليدية، يقدّم مهرجان الظفرة البحري الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، وبالتعاون مع نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، والذي يستمر لغاية 28 أبريل الجاري، روائع عروض الفنون الشعبية لزواره من المواطنين والمقيمين في منطقة الظفرة وإمارة أبوظبي، والقادمين من الإمارات الأخرى كما من خارج الدولة.

ويقول عبيد خلفان المزروعي، مدير الفعاليات التراثية في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي: “لا يكتمل الاحتفاء بعام زايد المؤسس، طيّب الله ثراه، دون أن نقدّم روائع التراث والفنون الشعبية، عملاً بوصيته وهو حامي التراث الأول والوالد الذي أوصانا بحفظ التراث والوفاء لإرث الأجداد”.

ويضيف عبيد المزروعي: “إنّ مهرجان الظفرة البحري في دورته العاشرة يشكّل منصة إماراتية راسخة الدور في تقديم إرث الفنون الشعبية للإماراتيين والعالم، مستقطباً حضوراً لافتاً للمواطنين وبخاصة من الأجيال الناشئة والسياح الراغبين في التعرف إلى الماضي العريق المتوارث عن الأجداد في فنون الأداء والحركة والغناء والإنشاد، تأكيداً لكون الفنون الشعبية علامة رئيسية من علامات الهوية الوطنية والخصوصية الثقافية التي نفخر بها في الدولة، ونسعى إلى إيصالها إلى العالم برسالة الانفتاح والتسامح التي أورثنا إياها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه”.

ويكمل المزروعي: “إنّ الموروث الثقافي جزء لا يتجزأ من وجودنا الوطني على هذه الأرض الغالية، لذا كان من أول اهتماماتنا في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، أن نزرع قيم الاعتزاز بهذا الموروث والتمسك به لدى أبنائنا وأجيالنا القادمة، وبخاصة أنماط التعبير الفني الشعبي الأصيل من فنون الحربية والعيالة وغيرها”.

وتضمنت فعاليات مهرجان الظفرة البحري، استعراضات العيالة واليولة وفنون الحربية وغيرها من الفنون الشعبية والتراثية حيث استمتع زوار المهرجان وجمهوره بأهازيج فرقة الفنون الشعبية التي قدّمت العروض على مدار اليوم طوال فترة انعقاد المهرجان على شاطئ مدينة المرفأ منذ انطلاقه يوم الخميس 19 أبريل الجاري.

واشتملت عروض الفنون الشعبية على باقة متميزة غنية من الأغاني والأناشيد والشلات، بمفردات الانتماء الوطني والولاء، مع محفوظات الوجدان الإماراتي من الأشعار في مختلف الموضوعات، والتي أعادت جمهور المهرجان إلى الزمن الأصيل والماضي العريق العابق برائحة التراث والأصالة.

شاهد أيضاً

ابداعات فنانين عرب وأجانب تتجلى في معرض للفنون التشكيلية بالأردن

عدد المشاهدات = 57— الأردن – آماد نظمت جمعية الرواد للفنون التشكيلية بالتعاون مع مديرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: