الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / “شاعر المليون” يرسو مع حامل “البيرق” على ضفاف شاطئ الراحة

“شاعر المليون” يرسو مع حامل “البيرق” على ضفاف شاطئ الراحة

= 356

أبوظبي – آماد

تنطلق مساء اليوم الثلاثاء، الحلقة الختامية من برنامج “شاعر المليون” في موسمه الثامن، الذي تنطمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، في إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي.

وتشهد الحلقة إنتهاء البحث عن حامل “البيرق”والتي سترسو رحلتها على ضفاف شاطئ الراحة، والإعلان عن الفائز بـ “شاعر المليون”، وذلك في نهاية الحلقة التي ستبدأ في تمام الساعة 10 مساءً بتوقيت مسقط وأبوظبي.

وستشهد الحلقة الأخيرة حضور ستة شعراء على مسرح شاطئ الراحة، وهم: بتول آل علي وعلى سالم الهاملي من الإمارات، وصالح الهقيش الصخري من الأردن، ومن السعودية نجم بن جزاع الأسلمي وفواز الزناتي العنزي ومتعب النصار الشراري، ليقدموا روائعهم الشعرية أمام أعضاء لجنة التحكيم المؤلفة من الدكتور غسان الحسن، حمد السعيد، وسلطان العميمي.

وعلى ذات الصعيد، أقامت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، حفل تكريم الداعمين والإعلاميين والمساهمين في نجاح الموسم الثامن من برنامج “شاعر المليون”، وذلك اليوم الإثنين الموافق 30 أبريل 2018 في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي.

وقال معالي اللواء ركن طيّار فارس خلف المزروعي، رئيس اللجنة، في كلمة ألقاها خلال الحفل، أن ما حققه برنامج “شاعر المليون” في موسمه الثامن من نجاح مُتميز، يعود إلى الدعم اللامحدود من قبل القيادة الرشيدة، ومُبادرات التعاون والشعور بالمسؤولية من قبل الجهات الحكومية والرسمية التي كانت خير عون للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في تسهيل مهامها وأعمالها، ولقد حرصت اللجنة على تقديم أقصى درجات التنسيق من أجل تحقيق أهداف البرنامج ورسالة أبوظبي الثقافية.

وأضاف أن اليوم بصدد اختتام الموسم الثامن من برنامج “شاعر المليون” في أبوظبي مُلتقى حوار الثقافات والتسامح، ولنؤكد للعالم أجمع أننا مستمرون في التميّز، ومثابرون على تحقيق الحلم، وفخورون بوطننا الذي يعتبر الحركة الثقافية إحدى أهم ركائزه.

وأفاد أننا في عام زايد، نستذكر ما زرعه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في الأجيال من عشق التراث والاعتزاز به، وحُبّ العادات والتقاليد الأصيلة. حيث كان – طيّب الله ثراه – من أبرز مُحبّي وناظمي الشعر النبطي، باعتباره يُمثل وجدان الوطن، ويُعبّر عن هويتنا الوطنية.

ويمنح البرنامج جوائز ومكافآت قيّمة للشعراء الخمسة الفائزين بالمراتب الأولى تصل إلى 15 مليون درهم إماراتي، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على لقب شاعر المليون إضافة إلى بيرق الشعر و5 ملايين درهم إماراتي، بينما يحصل الفائز بالمركز الثاني على 4 ملايين درهم، والثالث على 3 ملايين درهم، والرابع على مليوني درهم، والخامس على مليون درهم إماراتي.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن 

شاهد أيضاً

“سبايدر مان” يحصد 35.4 مليون دولار في ثلاثة أيام !

عدد المشاهدات = 557— لوس انجلوس – وكالات احتل فيلم الرسوم المتحركة الجديد (سبايدر مان: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: