الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / إنطلاق ملتقى “كفّك” لدعم الكيانات الثقافية والفنية بمصر

إنطلاق ملتقى “كفّك” لدعم الكيانات الثقافية والفنية بمصر

= 393

—-

القاهرة – آماد

تنظم الشبكة الثقافية المصرية ECN بالتعاون مع مشروع التحرير لاونج جوته ملتقى “كفّك” في الفترة من 7 – 9 مايو الجاري، كأول فعالية تهدف إلى دعم وتمكين الكيانات الثقافية والفنية عن طريق ترسيخ مبدأ التكامل المؤسسي والاقتصاد التشاركي، وذلك في إطار مشروع تخرج لمجموعة من طالبات دبلوم التنمية الثقافية بكلية الآداب جامعة القاهرة وهُنَّ طاهرة طارق ونوران عدلي وهبة الكافي.

يهدف ملتقى “كفَّك” إلى المساهمة في حل مجموعة من التحديات التي تواجه الكيانات الثقافية والفنية ومنها ضعف التمويل، وغياب التنسيق بين المؤسسات الثقافية كما ورد في رؤية مصر 2030 بمحور الثقافة، بالإضافة إلى ضعف البنية المعلوماتية للواقع الثقافي في مصر، وذلك عن طريق تقديم الدعم الفني للقائمين على هذه الكيانات فيما يخص التسويق والتمويل الثقافي، والتشريعات الثقافية، وتنظيم مجموعة من الورش التفاعلية لترسيخ مبدأ التكامل المؤسسي والاقتصاد التشاركي، وفتح قنوات للتعارف والتعاون والعمل المشترك.

يضم اليوم الأول والثاني مجموعة من ورش العمل التي تناقش مجموعة من القضايا الهامة التي تتعلق بالتشريعات الثقافية والتسويق والتمويل وإشكاليات الثقافة، ويشارك في تلك الورش مجموعة من المدربين والخبراء، ومنهم الأستاذ أشرف توكل خبير في المجال الثقافي، ومحمد عبد الدايم محاضر لمواد الإدارة الثقافية والتشريعات الثقافية بدبلوم التنمية الثقافية بجامعة القاهرة.

ويشهد اليوم الثالث مجموعة من الفعاليات والحلقات النقاشية التي تعرض مجموعة من تجارب المشروعات والكيانات الثقافية والفنية التي استطاعت أن تقدم نموذجًا ناجحًا في الواقع الثقافي والتنموي، من خلال استضافة مجموعة من الرواد في مجال التنمية الثقافية، حيث تشارك رشا عبد المنعم مديرة إدارة التدريب والتنظيم بالمجلس الأعلى للثقافة بنقل تجربتها الناجحة في مجال تطوير العمل الثقافي من خلال سعيها الدائم وعملها الدؤوب في خلق أفكار رائدة في المجال الثقافي والعمل على تطبيقها وتنفيذها، مثل برنامج رفع كفاءة العاملين بقطاع وزارة الثقافة بالتعاون مع مشروع التحرير لاونج جوته، كما لها دور كبير في دعم فرق المسرح المستقل، وتقدم لنا عرضًا حول تلك التجربة والتحديات التي واجهتها وكيفية التغلب عليها، وتحاول تقديم تحليل للواقع الثقافي المصري من وجهة نظرها.

وفي نفس اليوم تتحدث منى شاهين عن تجربتها في تطوير المناخ الثقافي المصري، من خلال عملها على تصميم البرامج الثقافية والفنية التي تأمل أن يكون لها أثر كبير في تهيئة بيئة خصبة لتطوير المجال الثقافي المصري، وذلك من خلال تنظيم العديد من المشروعات والبرامج الثقافية، إلى جانب تأسيسها وإدارتها مشروع التحرير لاونج جوته، والذي يعد مشروع ثقافي يعمل على رفع مستوى الوعي وفتح آفاق جديدة للتفكير النقدي والإبداعي، ويعتمد المشروع في ذلك على بناء القدرات وتعزيز مشاركة المواطنين، فضلًا عن دعم الفنانين والمبادرين من خلال المساهمة في توفير المساحة والموارد اللازمة لإبداعاتهم.
ويحل الأستاذ أحمد عصمت ضيفًا في الملتقى ليتحدث عن مفهوم الإعلام الثقافي ودوره في تطوير المشهد الثقافي من خلال تقديم نموذجاً لمجلة أليكس أجندة، كما يتطرق إلى الحديث عن التحديات التي يشهدها الإعلام الثقافي في مصر، وآليات تفعيله لتطوير المناخ الثقافي.

كما يتضمن اليوم الثالث والأخير معرضًا يضم مجموعة من المشغولات والحرف اليدوية، ويخُتتم بعرض فني.

تعتبر منصة كتبنا هي أول منصة نشر شخصي في مصر والعالم العربي، يمكنك من خلالها نشر كتابك والترويج له والوصول للقارئ مباشرة، المنصة تعتمد على موقع وتطبيق للهواتف الذكية والحواسب اللوحية، حيث يمكن للمؤلف تقديم عمله، ويستضيف الملتقى ممثل عن منصة “كتبنا”، ليحدثنا أكثر عن تلك المنصة التي حققت نجاحًا باهرًا في تنشيط القراءة وبالتالي المساهمة في رفع مستوى الثقافة في الوطن العربي.

شاهد أيضاً

“مشاوير فى بلاد كتير”..تجارب ثلاثين عاما فى دهاليز أفريقيا وآسيا

عدد المشاهدات = 646— كتبت: علياء الطوخي تنظم “دار الشروق” حفل توقيع خاص لكتاب “مشاوير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: