الرئيسية / فنون / الأوبرا السلطانيّة مسقط تختتم موسمها بعرض “على أرض الغجر”

الأوبرا السلطانيّة مسقط تختتم موسمها بعرض “على أرض الغجر”

= 745

—-

مسقط – آماد

تختتم دار الأوبرا السلطانيّة مسقط موسمها المدهش (موسم الفنون الرفيعة2017-2018 م) بالعرض المسرحي الغنائي المذهل “على أرض الغجر”، ليكون مسك ختام الموسم، وهو من إنتاج غدي الرحباني، وإخراج شقيقه مروان يومي 11 و 12 مايو الجاري.

وتعرف أعمال “مروان وغدي” في جميع أنحاء العالم العربي بالجودة العالية، وتتميز بأصالتها، وإبداعها ورقيّها، والعرض من بطولة: غسان صليبا، والين لحود، وبول سليمان، وبيار شمعون، وأسعد حداد، ومايا يمني، وطوفي عيسى، ونخبة من ألمع الممثلين في المسرح الغنائي مع فرقة استعراضية كبيرة تضمُّ أكثر من سبعين من أفضل الممثلين، والمغنّين، والراقصين في مسرح الرحباني.

ويعد عرض “على أرض الغجر” من العروض المسرحيّة الغنائية التي نالت ثناء النقّاد، وإعجاب الجمهور منذ عرضها الأول الذي جرى على مسرح “كازينو دو ليبان” في لبنان، وتواصله بنجاح لمدة أربعة أشهر في لبنان، وخارجه، وذلك لموسيقاه الرائعة، وأغانيه التي تبقى لصيقة في الأذهان، والحبكة المتقنة التي كُتب بها العرض الذي يعالج واحدة من أكثر الصراعات الإنسانية صعوبة التي تتعلّق بالنضال القديم المتكرر على الأرض، مما يطرح السؤال، “ما هو أكثر أهمية، الأرض أم الشعب؟”.

وتدور أحداث العرض حول مغنٍ لبناني غني يدعى (سيلفادو حسين) يملك عددا من المصانع المربحة في البرازيل، يعود إلى وطنه لبنان لبناء فيلا لخطيبته على أرض أجداده، ليكتشف أن الغجر قد أقاموا في الأرض، وبنوا مجتمعًا حصينًا عليها دون أيّ نيّة في الرحيل فيبذل محاولة لاستعادة أرضه، لكنّه خلالها يقع في حب ابنة رئيس الغجر، ويواجه الاختلافات الثقافية الرئيسية التي تتصادم مع إملاءات قلبه، وكلّ ذلك يأتي في قالب درامي مشوّق، ثري بالرقصات، والموسيقى والأغاني الجميلة .

شاهد أيضاً

مشاركة جزائرية مميزة في “بانوراما الفيلم القصير” بتونس

عدد المشاهدات = 148— الجزائر – آماد تنطلق الدورة الرابعة لتظاهرة “بانوراما الفيلم القصير” بتونس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: