الرئيسية / متابعات وتقارير / التشكيلية هبه العزيز: البكتريا والرسم..وجهان لفن واحد !
الفنانة التشكيلية هبه العزيز

التشكيلية هبه العزيز: البكتريا والرسم..وجهان لفن واحد !

= 1268

القاهرة – شاهيناز محمد علي

“هبة العزيز”.. فنانة ومدرسة متفوقة بكلية التربية الفنية غزت حقلا لم يكن من السهل على مصرية أن تغزوه، ووصلت لمراكز متقدمة عالميا وذلك بسبب شغفها بفنها، “الفن الحيوي” هو الحقل الذي تفوقت به وهو عبارة عن نوع من أنواع الفنون الحديثة التي ظهرت في العالم منذ عدة سنوات، عندما سمعت هبة عن هذا الفن الجديد تذكرت حبها للعلوم في المرحلة الثانوية والذي نسيته في خضم الدراسة الفنية التي تفوقت بها، لكن هذا الحقل الجديد بعث بها الأمل لدراسة ما تحب بل وتقدمت لموضوع رسالة الدكتوراه في هذا المجال الجديد.

لم تكن الطريق ممهدة أو سهلة ولكن الجميل تسائل ما هو هذا الفن الذي يمكن أن يكون موضوعا لرسالة الدكتوراه، الفن الحيوي هو في الواقع الرسم عن طريق البكتريا الحية وهو غير ضار بالمرة ولكنه يستخدم البكتريا وألوانها ومساراتها لتشكل لوحة جميلة وممتعة للغاية.

المميز في الفن الحيوي هو أن اللوحات لها دورة حياة وتنتهي بموت البكتريا فليست من الأعمال الدائمة التي يمكن أن يحتفظ بها الهواه في صالاتهم، فالعديد من الناس يخشون فكرة عمل هبة بالبكتريا فقد واجهت العديد من المشكلات مثل رفض عدد كبير من الفنانين اشتراكها في المعارض متمسكين بفكرة أن البكتريا خطيرة دون أن يدرسوا أو يعلموا ماهية عمل الفن الحيوي والرسم بالبكتريا المفيدة التي تعمل بها هبة، ولذلك عكفت هبة على تغيير هذه المفاهيم الخاطئة عند الناس.

توضح هبة أن الفن الحيوي يعكس قانون الحياة فيبدأ العمل حيا وينتهي بالموت وتهيئ هبة للبكتريا مزرعة معقمة ومجهزة ثم بعد أن تشكل اللوحات وتقوم بعمل فكرة متكونة من عدد من الأطباق المغطاه كي لا تتعرض البكتريا للهواء.

الفن الحيوي بشكل عام هو فن نادر يلخص علاقة الإنسان بالطبيعة ولكنه مهمل للغاية في مصر وأوضحت هبة أنه بعد دراساتها للأحياء حتي تتمكن من ممارسة هذا الفن أن الإنسان يمتلك عدد كبير من البكتريا النافعة والتي تغير خواصها تحت ظروف معينة وقد تتحول لبكتريا ضارة.

وبالرغم من العوائق التي واجهتها الا أنها وجدت بارقة أمل حينما شجعها مجموعة من اساتذتها اللذين يتقبلوا التغيير والتطور وأيضا حينما تعرفت على الدكتور عزيز حجازي الاستاذ بكلية الزراعة والذي فتح لها المعمل كي تستطيع ممارسة التجارب والوصول لنتائج ممتازة وقد أشاد الدكتور عزيز بتفوقها وفخره بها.

اما عن البكتريا التي تستخدمها هبة في عمل لوحاتها فهي البكتريا النافعة الموجودة بأجسامنا وحولنا طوال الوقت، فيه في النهاية لا تود أن تؤذي نفسها ولا من حولها ولكن الجميع حينما يسمع بكتريا ينتابه القلق والخوف دون أن يسأل عن حقيقة الأمر، هذا إلى جانب توخي الحذر بشكل كبير من هبة ومن العاملين معها في هذا المجال والذي أصبحت من الرائدات به.

من أعمال الفنانة هبه العزيز

شاركت في العديد من المعارض وورش العمل الدولية والقت العديد من المحاضرات عن الفن الحيوي داخل مصر وخارجها. وتعد هي الاولي في مصر والعالم العربي التي تعمل في مجال الفن الحيوي كفنانة وكباحثة اكاديمية، تستخدم في أعمالها الكائنات الحية الدقيقة (البكتيريا) لتطرح مفاهيم معاصرة متعلقة بالثقافة والهوية في أعمالها التي تتميز بالحياة والتغير المستمر في الزمن.

وتتمنى أن يفهم الجميع ماهية الفن الحيوي وانه غير ضار بالصحة وأيضا أن تسمح الدولة بسفر الأعمال لخارج مصر كي تستطيع المشاركة في المعارض الدولية ببعض الأعمال التي يجب أن تبدأ بإنشائها قبل ميعاد المعرض بفترة طويلة وتظره النتيجة بالمعرض الذي تمثل به اسم مصر وترفعه عاليا، ولكن للأسف القانون لا يسمح بسفر الكائنات الحية من الأراضي المصرية وهذا ما يجعلها تضطر لأن تقوم بتصميم الأعمال بداخل البلد المقيمة للمعرض.

كما تحلم هبة بأن يحظى الفن الحيوى فى مصر باهتمام من الجهات المسئولة، وضرورة وجود تكامل بين الفن والعلوم الأخرى، كما تتمنى أن يتاح للدارسين فى كليات الفنون المختلفة دراسة توظيف فنهم مع العلوم الأخرى، ولقد عرضت على هبة عروض كثيرة للسفر خارج مصر والتخصص فى الفن الحيوى، ولكنها صممت أن تنطلق بفنها من مصر لتكون أول من أخرجته للنور فى مصر والوطن العربى أجمع.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن 

شاهد أيضاً

“برايت فيوتشر” تعلن تعاقدها مع “نجوم أوركسترا الحياه” لإعادة إحياء التراث الموسيقي

عدد المشاهدات = 109— القاهرة – آماد في بادرة فنية جديدة من أجل إعادة احياءالتراث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: