الرئيسية / عيادتك المجانية / العيادة النفسية / د. عفاف عبد الفادي تكتب: أساليب المعاملة الوالدية غير السوية (8)

د. عفاف عبد الفادي تكتب: أساليب المعاملة الوالدية غير السوية (8)

= 8864

د. عفاف عبدالفادي

أسلوب الإهمال :

ومعناه ان يترك الوالدين الطفل دون تشجيع على سلوك مرغوب فيه أو الاستجابة له وتركه دون محاسبته على قيامه بسلوك غير مرغوب. بمعني آخر عندما يقوم الطفل بتصرف جيد لا يلق التشجيع والاثابة وعندما يخطئ لا يتم لفت نظره او عقابه.

فالأب يكون معظم وقته مشغولا في العمل ، و يعود لينام ثم يخرج للعمل صباحا غير مبال بأبنائه ، و الأم تنشغل بالزيارات والحفلات والهاتف ووسائل التواصل الالكترونية مع معارفها واصدقائها وعندما يطلب الطفل الحديث معها تعنفه لأنه يعطلها عن اهتماماتها ، وتكون خطورة ذلك الاسلوب في التربية ظهور بعض الاضطرابات السلوكية لدى الطفل كالعدوان والعنف أو الاعتداء على الآخرين أو العناد أو السرقة أو الإصابة بالتبلد الانفعالي وعدم الاكتراث بالأوامر والنواهي التي يصدرها الوالدان.

عيوب أسلوب الإهمال و أثره على شخصية الطفل :

أ- تكوين شخصية قلقة متمردة .
ب- يتخبط الطفل في سلوكه بلا قواعد أو حدود فاصلة واضحة .
ج- لا يحترم حقوق الغير ولا يعرف واجباته .
د- فاقد للحساسية الاجتماعية التي افتقدها في أسرته .
هـ – الاعتداء على الآخرين و مخالفة القوانين
و- شعور الطفل بأنه غير مرغوب فيه .
ز- كراهية الوالدين و السخط عليهما والرغبة في الانتقام .
ح- شعوره بالإحباط و القلق .
ط – عد الانتماء للأسرة و المجتمع .

وعلينا ان نعلم اننا عندما نترك اطفالنا يفعلون ما يشاؤون ، بلا ضابط او رابط فأننا نساهم في تنشئه جيل لا يهتم بالعادات والتقاليد والقيم والأعراف مما يسبب العديد من المشكلات النفسية كالخوف والانطواء والاكتئاب والعدوان هذه المشاعر التي تسهم في السلوك الجانح في مستقبل حياتهم.

فالاهتمام بالطفل وقبوله ورضا المحيطين عنة وتجاوبهم معه والاعتزاز بكينونته وشخصيته من الحاجات النفسية الهامه والتي يكون لها تأثيرها علي حياه الشخص المستقبلية فالحاجة الي الاهتمام والحب من الحاجات النفسية التي لا يستطيع الانسان الاستغناء عنها ونصيحتي لكل الموكل اب اشبعوا هذه الحاجة لأبنائكم كي تستوي حياتهم النفسية فاغلب الاضرابات النفسية والسلوكية ترجع الي نقصان الاهتمام والحب والاهمال .ولا نبالغ اذا قلنا ان نظره الفرد لنفسة ورضاه عنها يأخذها من نظرات الام والاب اذا كانت نظرات اهتمام وحب او اهمال ورفض.

أسلوب الإسراف في القسوة والصرامة والشدة مع الطفل:

تعني القسوة في معاملة الطفل: لجوء الوالدين أو من يقوم مقامهما الى استخدام أساليب من شأنها أن تؤذيه جسمياً و نفسياً ، كالعقاب و التعذيب البدني ، والإذلال ، و التحقير ، و الحرمان ، وأخذ الطفل بالشدة دائماً كوسيلة لتهذيب سلوكه و تعليمه ، حتى على أهون الأمور.
كما تعني إنزال العقاب على الطفل بصورة مستمرة و صده و زجره كلما أراد التعبير عن نفسه.

عيوب أسلوب الإسراف في القسوة و الصرامة وأثره على شخصية الطفل:

أ- تنمي لدى الطفل مشاعر العداوة و الاضطهاد.
ب- تنمي لدى الطفل مشاعر الشعور بالذنب و بالخوف و القلق و تسهم هذه المشاعر كمكونات في السلوك الجانح مستقبلاً .
ج- يؤدي بالطفل الى الانطواء أو الانسحاب في معترك الحياة الاجتماعية .
د- صعوبة تكوين شخصية مستقلة .
هـ – يؤدي بالطفل الى الشعور بالنقص و عدم الثقة في نفسه .
و- يؤدي الى الكبت و التصرف المخل و العدوانية تجاه الآخرين .
ز- يؤدي الى نوبات الغضب الحادة عند الطفل التي قد تحدث لأتفه الأسباب .
ح- القسوة الزائدة تأتي برد فعل عكسي فيكره الطفل الدراسة أو يمتنع عن تحمل المسئوليات.
ط- يمتص قسوة انفعالات و عصبية الكبار فيختزنها ، ثم تبدأ آثارها تظهر عليه مستقبلاً من خلال أعراض العصاب الذي ينتج عن صراع انفعالي داخل الطفل.

——————-

* استاذ مساعد علم النفس.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

نهال عنبر وراندا البحيري وسارة نخلة نجوم مبادرة “صيدلي كلينيكال”

عدد المشاهدات = 23239— القاهرة – آماد شارك عدد من نجوم الفن في حفل اقامته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: