الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / بيت الرواية بتونس يفتح النقاش مع الروائيين “الشابي والمبخوت”
لطفي الشابي وشكري المبخوت

بيت الرواية بتونس يفتح النقاش مع الروائيين “الشابي والمبخوت”

= 631

تونس – آماد

” الكتابة بالنسبة إلي وسيلة تعيد للتاريخ ذاكرته المطموسة” بهذه الكلمات افتتح الروائي التونسي “لطفي الشابي” اللقاء الأدبي حول أبي القاسم الشابي في مرايا الرواية الذي نظمه بيت الرواية مساء امس الخميس 21 يونيو 2018 بقاعة “صوفية القلي” بمدينة الثقافة تونس العاصمة.

كان اللقاء مناسبة لتقديم الإصدار الأول للروائي “لطفي الشابي” رواية “ما لم يقله الشاعر” المتمثلة في حوارات بين الكاتب وأرواح الشعراء الذين غادرونا مثل “أبو القاسم الشابي” و”محمود درويش”وغيرهما من الشعراء وذلك بعد قراءة عميقة لكتاباتهم و أشعارهم.

“ما معنى أن تكون روائيا؟ ما الكتابة؟ ما وجع الكتابة؟ ” هذه وغيرها أسئلة كثيرة طرحها الكاتب على نفسه قبل اتخاذ قرار الكتابة، والإجابة كانت، الحب والشغف بكتابة النصوص، وتحقيق حلم راوده منذ سنوات، مناوشة يائسة للزمن وتأجيل للموت والانتحار.

ولم ينس الروائي “لطفي الشابي” خلال اللقاء إهداء إصداره الأول إلى روح خاله ملهمه الأول ومشجعه على التهام الروايات و كتابة النصوص الذي كان حلمه أن يرى كتاباته لكنه رحل قبل أن يرى إصداره النور.

وفي يوم الاربعاء 20 يونيو ، كان جمهور بيت الرواية على موعد مع الروائي شكري المبخوت في بيت الرواية تحت عنوان: “كرة القدم والرواية”، ليقدم المبخوت شهادات عن مراحل كتابته لرواية “باغندا” الصادرة سنة 2016 عن دار التنوير، والتي تختار من كرة القدم عالـما لها يتداخل مع السياسة والإعلام والجريمة، وأيضا عن تجذّر علاقته بـ”السّاحرة المستديرة” منذ صِغره ليجعله اهتمامه اللاّحق بالرّواية، يُفكّر بـ”باغندا”، هذا اللاّعبُ الأسمر الماهر، الذي ملأ الدّنيا وشغَلَ النّاس.

وفي هذا الشّأن، طرحت العديد من الأسئلة: هل صحيح أنّ هناك قطيعة بين المثقّفين عموما والرّوائيّين خصوصا مع كرة القدم ولماذا؟ ما هي علاقة كرة القدم بالرواية؟ هل بالإمكان المقاربة بينهما فنّيا مثلما تمّت المقاربة بين رياضات عديدة أخرى مع الرواية، كالملاكمة لدى همنغواي وفنون القتال لدى ميشيما؟ أيّ علاقة ممكنة بين السّياسي والاجتماعي والثقافي إذا ما جمعتهم تيمة كرة القدم في رواية؟

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

 

 

شاهد أيضاً

“هواة العود” تختتم حلقة عمل صناعة العود والزخرفة والنقش عليه

عدد المشاهدات = 1007— مسقط – آماد بعد أسبوعين حافلين بالمعرفة والتجربة الثرية اختتمت الجمعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: