الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / العلاقات الثقافية بين مصر والصين..تاريخية وحضارية
من اللقاء الثقافي المصري الصيني

العلاقات الثقافية بين مصر والصين..تاريخية وحضارية

= 892

القاهرة – آماد

في إطار التعاون المصرى الصينى فى المجال الثقافى، أقيم أمس بالمجلس الأعلى للثقافة لقاء ثقافي بعنوان”الصناعات الثقافية وسبل تطويرها” بمشاركة عدد كبير من المهتمين والمتخصصين في مجال الصناعات الثقافية من مصر والصين.

وفى البداية تحدث الدكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة الاسبق، عن تطور الصناعات الثقافية والإبداعية والذي يأتي كما أشار علي هامش الأسبوع الثقافي الصيني والذي يقام تحت رعاية وزراتي الثقافة والسياحة وبالتعاون مع المركز الثقافي الصيني بالقاهرة.

وأكد “شاكر” كلمته على ضرورة التركيز علي النموذج الصيني ودراسته جيدا لأنه كما وصفه النموذج الأقرب للثقافة المصرية وبأن ” المعجزة ” الصينية تحققت بفضل أصرار الشعب الصيني علي التطور مستلهمين هذا الأصرار من ثقافتهم وحضارتهم الممتدة منذ خمسة الأف عام .

وقال “جاو هو تفتسشوان ” نائب المدير العام لمدرية الثقافة بمقاطعة سيتشوان خلال محاضرتة بعنوان: “الصناعات الثقافية في الصين والتي استعرض فيها كيفية الارتقاء بالصناعات الثقافية والاستفادة من التجارب لديهم وقام في البداية بالحديث عن ما تم من إنجازات هائلة في مقاطعة ” سيشوان ” والتي وصف ما وصلت إليه “بالنموزج” لاستغلال كل سبل الصناعات الثقافية من أجل معرفة تاريخهم الثقافي والمحلي فالثقافة الصينية الجديدة استطاعت أن تحقق أنجازات متفردة.

وعن الإنجازات المؤسسية في المقاطعة قال أن لديهم أكثر من ١٠٠٠ مؤسسة تدر دخل يفوق ٣مليار و ٧٠٠ مليون أيوان ياباني . حقق هذا الإنجاز تنشيط سوق العمل حتي بلغ عدد العاملين في مجال الصناعات الثقافية ٧٨٠ ألف شخص، كما يعمل عدد كبير من النساء في هذا المجال ولكن من منازلهم دون الحاجه للنزول لساحة العمل.

واستعرض ” جاو ” كذلك عدد من الأشياء التي يجب فعلها لتطور الصناعات الثقافية منها صياغة سياسات وقوانين بشكل دائم ومتطور في هذا الشأن.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

المتحف الوطني ينظم محاضرة “مكتشفات جديدة” بالتعاون مع الجمعية الجيولوجية وبدعم من “بي. بي. عُمان”

عدد المشاهدات = 29982  نظم مركز التعلم بالمتحف الوطني بالتعاون مع الجمعية الجيولوجية العُمانية وبدعم …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: