الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / رحيل الشاعرة الإماراتية عوشة السويدي الشهيرة بـ”فتاة العرب”
الشاعرة عوشة السويدي

رحيل الشاعرة الإماراتية عوشة السويدي الشهيرة بـ”فتاة العرب”

= 583

دبي – آماد

نعى اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، الشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي التي توفيت عن عمر ناهز 98 عاما واصفا رحيلها بأنه ”خسارة عظيمة للثقافة والإبداع الإماراتيين“.

وقال الاتحاد في بيان له: ”أسهمت الشاعرة المعروفة باسم ’فتاة العرب‘ إسهامات ملموسة في تطوير الشعر النبطي عبر لغة رشيقة وعميقة، ما جعل إبداعها محل اهتمام ومتابعة من قطاعات واسعة“.

والشاعرة الراحلة من مواليد المويجعي في مدينة العين عام 1920 لكنها كانت تعيش في دبي وكتبت في بداية مشوارها باسم مستعار ”فتاة الخليج“ إلى أن أرسل لها نائب رئيس الدولة وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ديوان شعر عام 1989 تغير بعده لقبها إلى ”فتاة العرب“ إذ كتب في أولى صفحاته:

يحوي على الأمثال من كمل من زان…ومن كل در في عقوده نضدها
فتاة العرب وانتوا لها خير عنوان…ومن غيركم بقصد معاني نشدها

وكتبت الشاعرة الإماراتية في مختلف أغراض الشعر ولها قصائد في المديح والغزل والنقد الاجتماعي وجارت كبار الشعراء مثل أحمد الكندي وعمير بن راشد آل عفيشه الهاجري كما تغنى بأشعارها عدد من المطربين بينهم جابر جاسم وعلي بن روغة وميحد حمد، حسب وكالة رويترز.

ونعى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشاعرة الراحلة في تغريدة على تويتر أمس الجمعة كتب فيها: ”فقدت الإمارات قامة أدبية شامخة وعلامة فارقة في الشعر النبطي ظلت قصائدها في الوطن والتاريخ والدين لعشرات السنين تثري الذاكرة الإماراتية حكمة وثقافة ومعرفة وإبداعا“.

ديوان فتاة العرب للشاعرة الراحلة

حمل تطبيق آماد المجاني الآن 

 

شاهد أيضاً

الشاعر عبدالرزّاق الربيعي: نحتاج، بين وقت وآخر، أن نخلع الأقنعة، ونعود أطفالا

عدد المشاهدات = 15724    – تجربة الكتابة للطفل في العراق لها خصوصيتها، فلم تتأثر، …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: