الرئيسية / فنون / نغمات شرقية وألحان عثمانية في عرض احترافي بمهرجان “جرش”
فرقة أوزده البلقانية

نغمات شرقية وألحان عثمانية في عرض احترافي بمهرجان “جرش”

= 293

كتبت – شاهيناز جمال

في أولى الأمسيات التي ينظمها مهرجان”جرش” في نسخته الـ 33 وتنطلق اليوم الأحد بالمركز الثقافي الملكي، يستعيد جمهور الموسيقى الإحترافية ألوانا شيقة وممتعة من الثقافات العالمية والصديقة وشعورا خاصا مع الموسيقى الشرقية الممتزجة بالثقافة العثمانية، وذلك من خلال العرض الإحترافي للفرقة البلقانية “أوزده Uzdah Quintet”، التي تمتزج في عروضها نغمات وألحان شرقية متداخلة بالثقافة العثمانية طيلة وجودها عبر قرون من الزمن سمحت بتداخل أصول موسيقية إسبانية تواجدت في بلاد البلقان نتيجة الهجرة التي شهدتها إسبانيا في القرن الخامس عشر.

تستمد فرقة “أوزده” مادتها من الموسيقى المتوسطية الغنية في تطوير وأداء يتخلله ارتجال مدروس لأعضاء الفرقة، التي تشترك فيها المغنية ذائعة الصيت كاترينا فوكادينوفيتش، بصحبة عازف الكلارينت والمدير الفني للفرقة جان باتيست جودرا وعازف الكمان أليز موزميروك، وعازف الجيتار والعود نيقولا جالاردو، وعازف الأكورديون جوليان ميري.

وأكدت إدارة مهرجان جرش، على أهمية تقديم المنتج الثقافي الموسيقي العربي والعالمي والغني بتفاصيله وثقافاته، إدراكا منها لوجود قطاع مهم في الأردن، وعلى مستوى المؤسسات الثقافية والفنية والأكاديمية أيضا، بحيث تهتم بالموسيقى كلغة تواصل عالمية، وذلك بهدف نشرها كثقافة حضارية إلي أكبر قطاع ممكن من الشرائح المجتمعية نحو وضع هذا الفن الراقي في أطر لدى الذائقة المحلية عند فئات متنوعة في المجتمع الأردني.

يذكر أن فرقة “أوزده” تعتبر عوالم واسعة من الإحتراف والثقافات الموسيقية، تأتي ضمن اهتمام المهرجان بتوسيع مادته الفنية موسيقيا وثقافيا، ولفتح قنوات التواصل بين فنون إنسانية في مقدمتها الموسيقى التي تحمل الروح الحضارية ذاتها بين كل الدول والشعوب.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن 

 

شاهد أيضاً

بالصور..بلقيس وجميلة والسعيد والشحي في مهرجان غنائي وطني بـ”العين”

عدد المشاهدات = 449— دبي – آماد على مدار يومين من الإحتفالات، وضمن مهرجان وطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: