الرئيسية / فنون / رئيس الاتحاد المغربي لمهن الدراما: حان الوقت لإصلاح وضعية الفنانين
الفنان المغربي عبد الكبير الركاكنة

رئيس الاتحاد المغربي لمهن الدراما: حان الوقت لإصلاح وضعية الفنانين

= 693

المغرب – آماد

قال الفنان المغربي عبد الكبير الركاكنة، رئيس الاتحاد المغربي لمهن الدراما المنتخب حديثا: “رغم التجربة المهنية والفنية التّي راكمها عدد من الفنانين إلا أنّهم أصبحوا عاطلين العمل، ولا أحد يفكر في ترشيحهم لعمل ما، بالإضافة إلى الأخبار التي نطلع عليها بين الفينة والأخرى باستغاثة بعضهم بسبب وضعهم الاجتماعي أو الصحي المزري بسبب التهميش الذي يعيشونه”.

وأضاف الممثل والمخرج المغربي، أنّ “هؤلاء الفنانين الذين يعانون وضعا مزريا يرفضون المبادرة من أجل اقتراح اشتغالهم في عمل ما”، مبرزا أن “القطاع خلال ثلاثة عقود لم يجن العاملون فيه أية نتائج إيجابية أو مكاسب تم تطبيقها على أرض الواقع باستثناء القليل منها، مثل تأسيس تعاضدية الفنانين، بل ظل العديد من المنتمين إليه يعانون من مشاكل متعددة”.

وذكر الركاكنة في تصريحات نقلتها “هسبريس”، أنّ الهدف من تأسيس الاتحاد المغربي لمهن الدراما كإطار نقابي جديد يجمع مختلف التصنيفات المهنية في الفنون، هو “العمل على تحسين الأوضاع المهنية والاجتماعية لعدد من الفنانين، وفتح النقاش حول عدّة ورشات إصلاحية”.

ومن بين هذه الورشات التي سيفتح النقاش حولها، يوضح المتحدث نفسه: “تحصين حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، والانخراط في مسلسل إصلاح عدد من القوانين، في مقدمتها الترافع مع الوزارة الوصية والمؤسسة التشريعية من أجل تنزيل القوانين التنظيمية لقانون الفنان، وحماية سوق الشغل وحقوق وكرامة الفنانين، وإخراج آلية تمكن الفنانين من التعويض على إعادة بث أعمالهم في جميع القنوات”.

“إلى جانب ذلك، حان وقت تطوير مكتسب الدعم المسرحي إنتاجا وترويجا، وتطوير مكتسب التغطية الصحية للفنان من خلال إحداث آلية للخدمات الاجتماعية”، يقول الركاكنة، مضيفا أن “أغلب المؤسسات الإنتاجية تعتمد على المال العام، ومن العيب والعار أن لا يكون هناك مبدأ تكافؤ الفرص بين الفنانين”.

وفي المجال المسرحي يرى الركاكنة أن “من بين الأشياء التّي تهدد بانهيار القطاع فرض ضريبة مهنية على الفرق المسرحية والجمعيات الثقافية، علما أنّها ليست بشركات أو مقاولات خاصة”.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

المتحف الوطني ينظم محاضرة “مكتشفات جديدة” بالتعاون مع الجمعية الجيولوجية وبدعم من “بي. بي. عُمان”

عدد المشاهدات = 23738  نظم مركز التعلم بالمتحف الوطني بالتعاون مع الجمعية الجيولوجية العُمانية وبدعم …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: