الرئيسية / منوعات / فكر وإبداع / “لونٍ أبيض بجرحٍ وحيد”..قصيدة للشاعرة إسراء أحمد

“لونٍ أبيض بجرحٍ وحيد”..قصيدة للشاعرة إسراء أحمد

= 820

تنشأ علاقةٌ بين الأشياءِ ونقائضها
مثل خطٍ طويلٍ من الظلامِ
تحوَّل الى دماءٍ بيضاءٍ
أقع داخل ذاتي كلّما أخطأت في فهم الأشياء
ولا أحاول فِهم أن ما فعلّه الموت
لتغيير الطقس
كان السبب في ميلاد طفلٍ بلا أصابع
غدر الأشياء للأشياء
التي لا تبصق المحبة
ولا تُشفِق على التناقض
في المعنى
ولا المشاعر
حتى تحتوي الألم وتسير بعيدًا
غدر الأشياء للمعاني والمشاعر
في ذوبانٍ تامٍ بين الشيء ونقيضه
علاقةٌ بين ما أتحدث عنه وما يركد بداخلي
مثل خزانٍ كبير سقط في وحدة الماءِ
بلا احتمالات لنمو فروعٍ خضراءٍ
تسكُنْ مرثية فوق النوافذ المتعبة
تتلوّث بالحديث مع الآخرين
لماذا لا أستطيع أن أكون وحيدًا بصمت
يتشقق الألم كلّما أقتربت منه
حتى يضني حزن الأشياء للأشياء
في مأساةٍ وحيرةٍ
لماذا لا يوجد أي ارتباط بيني وبين العالم
ليتصلّب الحزن في قلبي
مثل قطعة خبز يابسة
يأكلها المساكين بلا غصّة ولا ندم
كُلّ الأشياء التي حاولت أن أنساها
حتى لا أنظر إلى سقف الغرفة
تلتصق بالنوافذ
في حميميةٍ لاذعةٍ
التعب لا يثمر
الا في رحم المرضى
والحزن لا ينتهي
حتى بعد الموت
يخرج صبيٌ من الورقة
ويلعب مع الجدران
يمدّ رحيقه الى اللون
فينمو على كتفي صوتٌ
يتحرّك الصوتُ داخل رأسي
على شكل دوامةٍ واسعةٍ
يخرج منها الطير مغموسًا بالدماء
ظلمات فوق ظلمات
ولا يميل الى تصديق
أن كل ما سمعه
كان مُجرّد لونٍ أبيض
بجرحٍ وحيدٍ.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن 

شاهد أيضاً

“الصفقة”…قصة قصيرة بقلم د. منى حسين

عدد المشاهدات = 3359اعلم أنك أحببتنى حين رأيتنى لأول مرة ، فكم من الصور التقطها …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: