الرئيسية / منوعات / فكر وإبداع / لقد كان يُسكر روحي!

لقد كان يُسكر روحي!

= 1581

داليا نور الدين

بقلم: داليا نور الدين

يسحبني، ويجرجرني إلى الخلف!
يتتطاير شعري فوق تيار الذكريات… أبكي، وأصرخ لأستعطفة لكن … لا حياة لمن تنادي!
قوته تفوقني بل… لا مقارنة بيني وبين قوة الماضي!
أوقفني في مكاننا المعتاد، تحت مظلة السعادة!
أحمل زهرة الياسمين في يدي ولايزال عطره الثمين يُسكر روحي.
لا أدري كيف تبدل الياسمين بالصبار، ويديه تعانق يد فتاة آخري!
إستيقظت من سباتها، إنها الحياة المولودة من رحم الموت!
تصفحت بريدها الوارد.
فوجدت رسالة بعنوان: “عودي”
_” زبلت كل زهور الياسمين في غيابك، بهتت كل ألوان الحياة برحيلك،
وتحولت حياتي بمذاق أمر من قهوتك المفضلة”.
أجابت برد مقتضب:
_” لقد أبصرت مرآة الحب ياعزيزي”.
سمعت طرقات خفيفة على الباب، بصوت دافئ:
” عليك الإستعداد ياعزيزتي، موعد الطائرة بعد ساعتين من الآن”!

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

“زهرة ليثوبس”…قصة قصيرة بقلم طاهرة فداء

عدد المشاهدات = 5404  اتجهت صباح يوم السبت وهو يوم الإجازة من عملي إلى مقهى …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: