الرئيسية / فنون / “ليلة النار”..رؤية سينمائية للنضال الجزائري بالدلائل والشهادات
خالد شنة (يسار) أثناء فوزه بجائزة الفيلم الوثائقي بالمغرب

“ليلة النار”..رؤية سينمائية للنضال الجزائري بالدلائل والشهادات

= 805

الجزائر – آماد

أنهى المخرج والمنتج الجزائري خالد شنة تصوير مشاهد فيلمه التاريخي والوثائقي الجديد “ليلة النار” والذي سيعود بالذاكرة إلى ليلة نوفمبر المجيدة والعمليات البطولية التي قامت بها مجموعة الأفواج الخمسة القادمة من باتنة نحو بسكرة، ودور هذه العمليات في إذكاء نار الثورة ضد المحتل.

وقال المخرج خالد شنة في تصريحات نقلتها الشروق أن هذه العمليات البطولية لهذه الأفواج المجاهدة تعددت حولها الآراء وتضاربت أحيانا، لذلك سيكون فيلمه الجديد توثيقا بالدلائل والشهادات الحية والمعالجة الدرامية لتلك الأحداث مع الاستعانة بشخصيات وطنية عاشت أو عايشت تلك الحقبة الغالية من تاريخ الجزائر المجيد، كما سيتم تدعيم تلك الشهادات بآراء الأكاديميين والباحثين في مجال التاريخ الوطني.

وخلال المعالجة الدرامية لفيلم ليلة النار، قال المخرج خالد شنة أنه سيركز أكثر على مكانة بسكرة التاريخية وأهم المحطات التي مرت بها هذه الولاية من حيث مقاومة ابنائها للمحتل ومعاناتهم من ويلات التعذيب والقتل على يد هذا الغاصب اضافة إلى التعريج على الحركة الوطنية والنضال السياسي لعديد الشخصيات في هذه المنطقة، والتطرق أيضا لما بعد ليلة نوفمبر وما تبعها من ردّات فعل المحتل. وهذه المحاور استدعت اختيار مناطق بمدينتي جمورة وأولاد جلال تحديدا لتصوير المشاهد الدرامية باعتبار أن هذه المناطق قد عاشت تلك الأحداث والعمليات البطولية، وهذه الأماكن تتوفر على المقومات المساعدة على تصوير الأفلام التاريخية والوثائقية باعتبارها مازالت تحافظ على نمطها المعماري القديم وتضاريسها المناسبة لتصوير المشاهد الثورية.

وفي هذا الفيلم الذي سيكون جاهزا مع الاحتفالات المخلدة لثورة نوفمبر القادم كما قال المخرج شنة تمت فيه الاستعانة بشهادات عديد الشخصيات نذكر منها المجاهدين الكبار محمد الشريف عبد السلام ومداني بجاوي والبشير زاغز وغيرهم، ومن الأكاديميين تمت الاستعانة بالأستاذين الباحثين مصمودي وافريح.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

المتحف الوطني ينظم محاضرة “مكتشفات جديدة” بالتعاون مع الجمعية الجيولوجية وبدعم من “بي. بي. عُمان”

عدد المشاهدات = 30870  نظم مركز التعلم بالمتحف الوطني بالتعاون مع الجمعية الجيولوجية العُمانية وبدعم …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: