الرئيسية / متابعات وتقارير / تونس: تعزيز المساواة بين الجنسين خلف الكاميرا

تونس: تعزيز المساواة بين الجنسين خلف الكاميرا

= 554

تونس – آماد

يعقد مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث (كوثر)، ورشة تدريبية حول “تعزيز المساواة بين الجنسين خلف الكاميرا” وذلك ابتداء من يوم الاثنين 17 سبتمبر إلى الجمعة 21 سبتمبر 2018 بتونس العاصمة.

تعقد الورشة بدعم من الاتحاد الأوروبي وينفذها مركز “كوثر” في إطار ماستر كالس السينما لمؤسسة شاشات التونسية ويشرف على تأمينها أساتذة ومخرجين وخبراء من مجالي السينما والمساواة بين الجنسين، مع استضافات لمهنيي/ات القطاع السينمائي.

تهدف هذه الدورة حسب بيان تحصلت عليه مجلة آماد الثقافية إلى دعم قدرات 20 مشاركا من العاملات و العاملين في قطاع السينما، المحترفين منهم والهواة،
عبر تمكينهم من أدوات وآليات الكتابة واإلخراج المراعية لمفاهيم المساواة و النوع الاجتماعي، سعيا إلى دمج دمج والمهارات واألدوات بطريقة مستدامة من خالل تدريب المدربين لنقل المعرفة والمهارات المكتسبة إلى دائرة أوسع من صانعي الأفلام الشباب في تونس.

خلال هذه الدورة سيتمكن المتدربون والمتدربات من تعلم تقنيات الكتابة السينمائية و أساسيات كتابة السيناريو السينمائي وأدواته والتفكير في المواضيع وتحليلها ومقاربتها من منظور مقاربة النوع االجتماعي و مبادئ المساواة والكرامة وحقوق الإنسان. كما ستتاح للمشاركين فرصة التدرب على التفكير والكتابة بالصور )إطار الصورة وتكوينها، الضوء ، كتابة السيناريو…( مع الحرص على أن يكون الواقع منطلق السيناريو وذلك لمحاكاة مواضيع آنية تتعلق بقضايا النوع الاجتماعي والمساواة والتمييز والعنف ضد النساء والفتيات والحقوق، ومحاكاة أدوار النساء والرجال في المجتمع.

هذه الدورة هي الأولى من ضمن 3 دورات ضمن مشروع ينفذه مركز “كوثر” بالشراكة مع مؤسسة “شاشات سينما المرأة” في فلسطين، ويهدف إلى تعزيز المساواة بين الجنسين في قطاع صناعة السينما في كل وفلسطين.

وسيتيح المشروع للمستفيدات والمستفيدين من تونس وفلسطين، إنجاز أدلة تطبيقية وسيناريوهات
لمشاريع أشرطة سينمائية قابلة للتصوير في تونس وفلسطين.

يذكر أن يندرج مشروع “تعزيز المساواة بين الجنسين خلف الكاميرا “الذي يمتد على 12 شهرا ضمن برنامج الاتحاد الأوروبي يندرج “نحو مزيد المساواة بين الجنسين: تعزيز صورة المرأة في القطاع السمعي البصري في جنوب المتوسط“، وينفذ من قبل الاتحاد الاوروبي بقيادة Interarts في إسبانيا مع المدرسة العليا للسمعي البصري والسينما في تونسESAC ووكالة الثقافة واإلعالم في أوروبا CUMEDIAE في بلجيكا، والمؤتمر الدائم للمشغلين السمعي البصري المتوسطي COPEAM في إيطاليا ومعهد سكرين انستيتيوت بيروت SIB في لبنان.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

“الجامعة العربية” تحتفل باليوم العربي لذوي الاحتياجات الخاصة

عدد المشاهدات = 306— القاهرة – آماد دعت جامعة الدول العربية إلى ضرورة تعزيز الجهود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: