الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / “حب وحرب وحبر”..ثلاث كلمات توثق تاريخ الصحافة المصرية
أثناء مناقشة الكتاب في نقابة الصحفيين أمس

“حب وحرب وحبر”..ثلاث كلمات توثق تاريخ الصحافة المصرية

= 642

كتبت- نسرين مصطفى

احتفل أمس الكاتب محمد توفيق بتوقيع كتابه العاشر “حب وحرب وحبر”، والكتاب يؤرخ للصحافة المصرية في حقبة من أهم الحقب التاريخية على الإطلاق والتي ضمت العديد من عمالقة الصحافة ومؤسسي المهنة، والكتاب هو الجزء الثانى من كتابة “الملك والكتابة.. قصة الصحافة والسلطة في 100 عام”.

قالت الإعلامية نهال كمال، أن الكتاب قيم ويعتبر وثيقة وعلامة من علامات الكتابة الصحفية في مصر والكاتب أبدع خلال الـ10سنوات الأخيرة حيث أرخ لتاريخ مصر منذ نشأة الصحافة.

وأضافت، أن الكاتب دقق في الأحداث والشخصيات، كما أعتبر الكتاب رسائل مباشرة موجهة للصحافة والسلطة معاَ نظراَ لانتقاءه الأحداث والشخصيات التي يتناولها، واشارت كمال أن أهم ما يميز الكتاب هي عناوين الفصول والتي تصلح لأن تكون “مانشيتات صحفية” فمفتاح الكتب هو حرية الكلمة وحرية الرأى و حرية الدفاع عن الصحافة.

وترى كمال أن أهم ما يميز الكتاب هو بعض المواقف كتقبيل رئيس الوزراء ليد منيرة المهدية.. وعلاقة التابعى باسمهان.. وعلاقة نجيب الريحانى مع طه حسين.. وأم كلثوم بسيد درويش ، وكذلك طرح المعارك المهمة بين طه حسين ومحمد حسين هيكل.

ويقول توفيق عن كتابة هو الجزء الثانى من كتاب ملك وكتابة وانتظروا الجزء الثالث، فالصحافة هي الشاهد على القرن والكتاب قائم على أربعة شخصيات هم فاطمة اليوسف والتابعى وطه حسين ومحمد حسين هيكل.

ويذكر ان توفيق يطلق عليه الكتاب “جبرتى الوطن العربى” نظرا لما اشتهر به من التاريخ والتوثيق فى كتبه للشخصيات والاحداث مما يجعله احد أبرز الناقلين الموثوقين نظرا لاعتماده على عدد كبير من المراجع والدوريات.

شاهد أيضاً

المتحف الوطني ينظم محاضرة “مكتشفات جديدة” بالتعاون مع الجمعية الجيولوجية وبدعم من “بي. بي. عُمان”

عدد المشاهدات = 33649  نظم مركز التعلم بالمتحف الوطني بالتعاون مع الجمعية الجيولوجية العُمانية وبدعم …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: