الرئيسية / فنون / الدورة الأولى لأيام قرطاج لفنون العرائس..حلم يتحقق لمصلحة العرائسيين

الدورة الأولى لأيام قرطاج لفنون العرائس..حلم يتحقق لمصلحة العرائسيين

= 578

تونس – آماد

عقدت اليوم الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 بمدينة الثقافة بتونس العاصمة، الندوة الصحفية الخاصة لتقديم الدورة التأسيسية لأيام قرطاج لفنون العرائس التي ستقام في الفترة الممتدة بين 22 و 29 سبتمبر 2018.

وأكدت مديرة الدورة الأولى التأسيسية حبيبة الجندوبي أن هذه الأيام حلم يتحقق لفائدة العرائسيين الذين طالما تطلعوا بمختلف أجيالهم إلى مهرجان يكون نافذة لهم للاطلاع على التجارب و الأشكال الفنية و التقنية لهذا النوع من الفنون الذي يتقاطع مع الفنون الأخرى مثل الرقص و الفنون التشكيلية … خاصة و أن مهنة العرائسي تتراوح بين التعاطي الحرفي و الفني و تزخر بالتنوع و التميز في أعماق التاريخ الكوني .

تتوزع أنشطة أيام قرطاج لفنون العرائس في فضاءات متنوعة بين مدينة الثقافة و وسط العاصمة و مدينة تونس و تونس الكبرى.

وسيكون انطلاقتها بعرض احتفالي كرنفالي ينطلق من أمام وزارة السياحة و يتواصل إلى مدينة الثقافة بعروض افتتاحية من كندا و مالي و ايطاليا …
كما ستقام ايام دراسية دولية للبحث في التطورات و الرهانات الحالية لفنون العرائس و التي تهدف إلى وضع تصور حول هذا الفن في شموليته، و هي فرصة أيضا للبحث في اتجاهات مسرح العرائس في تونس إما مباشرة أو تفاعلا مع التقنيات و الممارسات الدولية في بعدها التراثي و الحديث حسب ما صرحت به مديرة الدورة الاولى.

و أضافت “الجندوبي” أن هذه الأيام الدراسية ستجمع محترفين و أساتذة باحثين من تونس و خارجها على غرار محمد مسعود ادريس من تونس و ماغلي شونيار من كندا … سيقومون بالبحث و التحليل في مسائل هامة تواجهها فنون العرائس .

وخلال هذه الندوة عرضت مديرة الدورة الأولى لأيام قرطاج لفنون العرائس مشاريع المعارض و الورشات التي قالت عنها أنها تهدف إلى تطوير تجربة العرائس التونسية من حيث الشكل و التقنية و تقدم لمحة عامة و توثيقية عن التراث الفني العرائسي بمختلف أشكاله … حيث سيكون هناك معرض وطني بمدينة الثقافة و معارض أخرى كمعرض العرائس و التراث و معرض الطلاب المبدعين … أما الورشات فسيكون هناك ورشة إعادة الرسكلة و التدوير و ورشة عرائس الأطفال …

وتحتفي هذه الأيام و هي تضيء شمعتها الأولى بمبدعين أضافوا و طوروا هذا الفن و كانت لهم إسهامات فاعلة للنهوض به تأليفا و تصميما و صناعة و توظيفا على غرار المرحوم الفنان المنصف بالحاج يحيى و الفنان عبد الحق خمير.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

الشاعر عبدالرزّاق الربيعي: نحتاج، بين وقت وآخر، أن نخلع الأقنعة، ونعود أطفالا

عدد المشاهدات = 14194    – تجربة الكتابة للطفل في العراق لها خصوصيتها، فلم تتأثر، …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: