الرئيسية / متابعات وتقارير / بالصور…فن النحت على الشمع..هدية برائحة الورود!

بالصور…فن النحت على الشمع..هدية برائحة الورود!

= 252

كتبت: شاهيناز محمد على

ما أجمل أن تمنح لمن تشعر نحوه بالمحبة هدية وما أجمل أن تكون الهدية مصنوعة له خصيصا وبها ما يعشق من ألوان وروائح وحتي من الممكن أن يكون عليها اسمه أو صورته هذا ما تقوم به الأختين “سهام وسلوى حسن” اللتان قررا انشاء مشروع خاص للنحت على الشمع وهو فن غير معروف في مصر.

في البداية لم تكن الفكرة بهذا الشكل ولكن لعشقهن للعمل اليدوي والفنون التي يستخدم الفنان بها يده وعقله ويمنح لكل قطعه جزء من روحه وأفكاره المبدعة، جاءت البداية حينما سافرن إلى انجلترا والولايات المتحدة ولفت نظرهن هذا الفن الجميل وتأكدوا انه غير موجود في مصر تماما، بدؤوا البحث عن امكانية انشاء مشروع لصناعة هذه الشموع الرائعة وكيف يمكن أن يصبح ذلك الحلم حقيقة، وبالفعل قاموا باحضار جميع الأدوات المطلوبة من الخارج لكي يقوم هذا المشروع الجديد.

كانت البداية مع رحلة لروسيا لشراء المعدات الخاصة بهذا الفن من شموع خام ومجموعة متخصصة من المعدات لظبط درجة حرارة الشمع بشكل خاص يتيح فرصة النحت عليه.

وعن المواد الخام المستخدمة للشموع فيتم احضارها من بعض دول أوروبا، أوالقوالب أيضا بعضها من مصر والبعض من الخارج، أما الألوان فيتم تسخينها على درجة حرارة معينة ليأتين بقالب الشمع الأبيض وتغطيسه بالألوان المطلوبة للحصول على أكبر قدر من الثبات، وبواسطة سكين خاص ينحتا الشموع بأشكال مختلفة وعن تسويق منتجاتهما يستخدما مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” وانستجرام وغيرها، وقاما بفتح جاليري خاص لبيع الشموع المنحوتة والتي تتميز بكثرة أشكالها.

أما عن اختيار اسم بيرنيني فهو نحات ايطالي شهير غير في فن النحت وأعطاه بعدا جديدا ورونقا خاصا فتم اعتبار أعماله ثورة في عالم النحت لاهتمامه بالتفاصيل الدقيقة، وهذا ما قامت به سلوى وسهام بادخال فن جديد لم يعهده المصريين أو العرب، وعن طريق التصميمات المختلفة يمكن للجميع أن يختاروا الشكل المناسب لهم ويجعلوه مخصصا لهم بكل الطرق فجميع الأشكال متاحة ويمكن الحصول عليها وحتى اضافة الصور وكتابة الكلمات واختيار رائحة الشمعة التي تجعل الجو معطرا ومنعشا.

فى البداية الموضوع لم يكن معروفا لأن الناس اعتادوا على الشمع التقليدى ولكن بعد أن تعرفوا عليه أعجبهم جدا لعدة أسباب أولا لأنه هدية جميلة وغير تقليدية سواء فى عيد الأم أو عيد الحب أو فى أى مناسبة، ثانيا لأنه يمكن استخدامه فى الإضاءة أو كديكور فأصبحوا يقبلون على الشراء وبعض الأشخاص يرسلون صورا لديكورات منازلهم ويطلبوا تصميم شموع تتماشى مع الألوان المستخدمة لديهم فيحصلون على قطع مميزة لا توجد لدى أحد غيرهم .

تفاصيل عمل الشمعة الواحدة تأتي كالتالي ففى البداية يتم صب الشمع السائل فى قوالب خاصة تخرج قالب الشمع الذى سوف يتم نحته بعد ذلك، وهذا القالب على شكل نجمة وله عدة مقاسات والقالب الذى ينتج فى هذه المرحلة هو شمع خام مجمد، ثم يتم غمسه فى أنواع أخرى من الشمع السائل بألوان مختلفة وبترتيب معين حتى يتم الحصول على طبقات الشمع الملونة على القالب، وهنا تأتي الصعوبة لأنه يكون هناك وقت محدد لابد أن ينتهى خلاله نحت الشكل المطلوب على الشمع قبل أن يبرد ويتجمد، وبالتالي لابد أن يتم النحت بسرعة وإتقان وبعد الانتهاء من النحت يتم ترك الشمعة حتى يجف ويقدم للعميل، وتستغرق صناعة الشمعة قبل أن تبرد حوالي ساعة تقريبا وهذا في أكبر نوع لديهم ولكن في المعتاد تستغرق وقت أقل حسب الحجم.

وبالنسبة لحياتهن العملية فلاتزال “سهام وسلوى” مستمرتين فى عملهن كمهندستين، ويحاولن التوفيق بينه وبين مشروعهن الخاص وإن كن يجدن بعض الصعوبة ولكنهن يحاولن بقدر الامكان نعانى من ذلك ولكننا نحاول بقدر الإمكان وذلك لشعورهن أنهن يقومن بعمل محبوب لهن ونتمنوا أن يتطور ويكبر حتى يصبح معروفا للجميع .

تتمنى “سلوى وسهام” أن يكبر المشروع ويتوسع وحتي تتمكنن من تعليم جميع من يريد معرفة فن النحت على الشمع حيث أن هذا الفن الجميل جذب انتباه كل من يراه خاصة الاطفال والسيدات، وبالفعل هناك مجموعة من راغبي تعلم هذا الفن قد حاولوا أن يبدؤوا في التعلم بشكل جدي، حتى اصبحت هناك كورسات لتعليم فن النحت على الشمع في مصر.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

الفائزون بجوائز نوبل 2018 يتسلمون جوائزهم اليوم

عدد المشاهدات = 194— تقرير – نورة البدوي يتسلّم الفائزون بجوائز نوبل لعام 2018 جوائزهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: