الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / مناقشة الرواية الثانية لأماني المانع “تيا .. يا أنت” بدمشق
أماني المانع أثناء مناقشة روايتها

مناقشة الرواية الثانية لأماني المانع “تيا .. يا أنت” بدمشق

= 596

كتبت – شاهيناز جمال

استضاف المركز الثقافي العربي في المزة بدمشق حلقة أدبية قدم خلالها مجموعة من النقاد آراء ورؤى نقدية في رواية (تيا .. يا أنت) للأديبة أماني المانع، هذه الرواية صدرت عن مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي العام الماضي في 140 صفحة من القطع المتوسط وهي ثاني روايات أماني المانع بعد الكحل الأبيض.

بعد أن قرأت أماني المانع مقطعاً من روايتها تحدث الناقد عمر جمعة في معرض تقييمه لها واصفا (تيا .. يا أنت) بأنها “حداء فراتي انكفأت به الروائية نحو الذات المشحونة بالأسئلة الوجودية عن العشق والغياب عبر مونولوج طويل لحكاية حب بين شاب وفتاة تفصلهم الانتماءات”.

تلت ذلك قراءة تحليلية للناقد عماد فياض للرواية حيث رأى عبر تحليله لشخصيتي البطلين “توق” و”أحمد” أنها قصة عشق “تتقاذفها أمواج الخوف والحلم المشتهى الذي يبقى حلماً”.

وفتح مجال النقاش بعد ذلك للحضور فقدم الكاتب هشام سفان دراسة أعدها مسبقاً عن الرواية بأبعادها الاجتماعية وتشريحها لآثار الحرب الإرهابية على سوريا مع التأكيد على المشترك الذي يجمع أبناء الشعب السوري متناولا ما رآه مواطن قوة وضعف في الرواية.

شاهد أيضاً

الشاعر عبدالرزّاق الربيعي: نحتاج، بين وقت وآخر، أن نخلع الأقنعة، ونعود أطفالا

عدد المشاهدات = 27226    – تجربة الكتابة للطفل في العراق لها خصوصيتها، فلم تتأثر، …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: