الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / بيت الغشام تصدر “قبسات الهدى” للشيخ محمد بن عبدالله الخليلي

بيت الغشام تصدر “قبسات الهدى” للشيخ محمد بن عبدالله الخليلي

= 357

مسقط – آماد

تقدم مؤسسة “بيت الغشام” للصحافة والنشر والإعلان ديوان “قبسات الهدى” للشاعر الشيخ محمد بن عبدالله الخليلي، متضمنا قصيدتين طويلتين، هما (منبر العلم والأعلام) و(الخوف والرجاء في تخميس سموط الثناء).

الديوان يقع في واحد وثمانين صفحة من القطع الصغير، ويتضمن شروحات للشاعر في آخر القصيدتين يبين فيها الشاعر أسماء الأعلام والأماكن وغيرها.

ويشتمل الديوان على تقديم بعنوان (قبساتٌ من.. روح) بقلم الروائي والقاص محمد بن سيف الرحبي، جاء فيه: “هكذا الشعراء الكبار.. يكبرون مع الزمن لتكون لهم قاماتهم التي لا تشبه ما لغيرهم من قامات، فهم منقادون إلى العلا بأصوات أرواحهم.

يقول الرحبي: “حين يطل شاعر بقيمة الشيخ محمد بن عبدالله الخليلي على قرائه بعد طول تردد فإنها الإطلالة التي يعرفها وادي سمائل؛ إذ يرى شبابيك بيت (السبحيّة) تسهر مع النجوم من أجل قصيدة، فهناك شيخ البيان والده يعطيه حبة الرطب بيد وفي الأخرى قصيدة يتلوها، فكل إطلالة هي نجمة أخرى تبزع في ليل سمائلي لا يعرف العتمة طالما كل تلك الأقمار تسهر فيه ترتّل سفر القصيدة.

هي قبسات من شعر أرادها أن تكون إطلالة سريعة الإيقاع بوعد أن تتوالى الأسفار بعدها، سفر يتلو سابقه، فالأرض طيبة.. والشجرة تؤتي ثمارها كل حين.. بإذن ربها.

ويختتم محمد الرحبي تقديمه موضحا: “في القصيدة الأولى يحاور الشاعر الأمكنة.. والأسماء، في وادي محرم “منبر العلم والعلماء”، فـ “كم أسرجَ الضوء للسبع السموات / وطاف بالكون ما بين المجرات”.

وفي القصيدة الثانية يتأمل في فلسفة “الخوف والرجاء” من خلال تخميس قصيدة “سموط الثناء” التي أّلّفها العلامة الشيخ المحقق سعيد بن خلفان الخليلي، وقام الشاعر أبو مسلم البهلاني بتخميسها من خلال قصيدته المسماة “درك المنى في تخميس سموط الثناء”، وهذه المرة يقترب من فضاءاتها الشيخ محمد الخليلي ليستعيد أسلوبًا شعريًا عرفه العمانيون قديمًا، وأهملوه في عصرنا هذا” فكان تخميسه تجلّيًا آخر في سماء قصيدة تتجلّى في ملكوت باذخ الاتساع” .

يقول الشاعر في مطلع قصيدة (منبر العلم والأعلام):

كم أسرجَ الضوء للسبع السموات
وطاف بالكون ما بين المجرات
وظل يعرج من نجم الى فلك
حــتــى تـــــجـــلى بــأنـــوار وآيـــات
ســرى وللـــيـل أثواب مـشـــبّـهـةٌ
تكاد تغدر بالماضي وبالآتي

ويقول في مطلع قصيدة (الخوف والرجاء في تخميس سموط الثناء):

نظمتُ دعائي لؤلؤاً بعقود
أناجي به ربي بكل سجود
رجاء وعود واتقاء وعيد
سموط ثناءٍ في سموط فريد
بكل لسان قد بثثن وجيد

شاهد أيضاً

“سبايدر مان” يحصد 35.4 مليون دولار في ثلاثة أيام !

عدد المشاهدات = 203— لوس انجلوس – وكالات احتل فيلم الرسوم المتحركة الجديد (سبايدر مان: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: