الرئيسية / المرأة والطفل / أخبار المرأة / السلطنة تحتفي بيوم المرأة العمانية..ومحافظة الوسطى تشهد الاحتفال الرسمي
من افتتاح المعرض التاسع للمصورات العمانيات

السلطنة تحتفي بيوم المرأة العمانية..ومحافظة الوسطى تشهد الاحتفال الرسمي

= 1049

مسقط – آماد

تحتفي سلطنة عمان اليوم الأربعاء 17 أكتوبر بيوم المرأة العمانية، بينما تتواصل مراحل الإعداد للاحتفالات بالعيد الوطني الثامن والأربعين. والذى يحل يوم 18 نوفمبر المقبل.

تعد سياسات دعم ورعاية وتشجيع المرأة من أبرز مفردات المرتكزات الاجتماعية والتنموية التي يؤكد عليها دائما السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان منذ أن تولي مقاليد الحكم .

يعبر ذلك عن اهتمامه العميق بدعم مكانة الإنسانة العمانية في كافة المواقع ، ليصبح دورها تكامليا مع أخيها الرجل، من خلال وجودها في كافة المهن والأعمال، خاصة وان نخبة كبيرة من شقيقاتك العمانيات يشغلن عن جدارة نسبة ملحوظة من المناصب المرموقة والمهمة، فهناك وزيرات أسندت إليهن حقائب وزارية.

نلن أيضا نصيبا وافرا من الحقوق والمزايا في مختلف المؤسسات الحكومية وفي القطاع الخاص. فهناك المعلمة،والشرطية والموظفة في الوحدات الإدارية للدولة ، حيث تشارك شقيقها الرجل في خدمة مجتمعها كشريكة ايجابية في مسيرة التنمية الوطنية .

طابع بريد تذكاري بمناسبة يوم المرأة العمانية

المعرض التاسع للمصورات المبدعات

تزامنًا مع الاحتفالات بيومها السنوي تتواصل العديد من الفعاليات والانجازات.

في مجال الإبداع الفني تم افتتاح المعرض التاسع للمصورات العمانيات الذي نظمته الجمعية العمانية للتصوير الضوئي التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني، وذلك بمقر الجمعية في ولاية السيب.

رعت الفعالية الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي.

ضم المعرض 62عملاً فنياً تنوعت أشكالها ومضامينها ، وهي من ابداع 46 مصورة فوتوغرافية عُمانية.

ندوة علمية

كما عقدت في رحاب جامع السلطان قابوس الأكبر عقد أعمال ندوة “الحركة العلمية للمرأة العمانية ودورها الحضاري “والتي نظمتها وزارة الأوقاف والشئون الدينية واستمرت يومين.

من جانبها ثمنت الدكتورة مريم بنت سعيد رئيسة اللجنة المنظمة للندوة مشاركة نخبة من الباحثات والمتخصصات في أعمالها حيث قدمن أكثر من 15 ورقة عمل . تم اختيار موضوع الندوة لإبراز دورها الريادي في مختلف المجالات العلمية والعملية .

انتقال الاحتفال الرسمي الرئيسي سنويا بين مختلف المحافظات

تقرر إقامة الاحتفال الرئيسي هذا العام بالذكرى التاسعة ليوم المرأة ، في محافظة الوسطى ،وتحديدا في ولاية هيماء، تعبيرا عن نهج يستهدف انتقال الاحتفالات الرسمية ،ما بين كافة المحافظات ، إلى جانب تعدد الفعاليات الاخري التي تقيمها الهيئات الحكومية والخاصة والأهلية احتفاء بهذه المناسبة التي تستحضر الكثير مما تحقق من منجزات في كافة المجالات.

تعكس استضافة محافظة الوسطى لهذا الحدث الوطني دلالات واضحة وتوجه رسائل عديدة مضمونها أن انجازات التقدم الاجتماعي والتنمية المستدامة قد امتدت الي جميع أنحاء السلطنة.

فرص استثمارية كبيرة في مشروعات منطقة الدقم الاقتصادية

وأكدت ميثاء بنت حميد رئيسة جمعية المرأة بولاية هيماء أهمية دلالات إقامته في محافظة واعدة ، وذات فرص استثمارية كبيرة تشمل مجالي النفط والغاز ،كما تتمثل في مشروعات هيئة المنطقة الاقتصادية بالدقم،فضلا عن أنّ احتضان الوسطى للحفل بمثابة شهادة تقدير لدور المرأة في هذه المحافظة الواعدة من خلال مساهمتها في دفع عجلة التنمية في جميع ولاياتها .
كما عبّر المواطنون عن ابتهاجهم بهذا الاحتفال ، حيث أكّدوا أنّه بمثابة تكريم للمرأة ، وتعزيز لمكانتها ودورها في مشاركة الرجل في برامج التنمية، ويرفع من ثقة المجتمع في مجهوداتها في مختلف القطاعات .

شاهد أيضاً

المرأة والتنمية في فكر إبن رشد بين النهضة والتقدم

عدد المشاهدات = 141— المغرب – آماد تحت شعار “الفكر التنويري مدخل أساسي لمناهضة العنف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: