الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / الكاتبة “سونيا الزغول” تستعد لتوقيع مؤلفها الأول “ما تحته خط”

الكاتبة “سونيا الزغول” تستعد لتوقيع مؤلفها الأول “ما تحته خط”

= 1415

الأردن – آماد

انتهت الإعلامية الأردنية سونيا الزغول من وضع اللمسات الأخيرة على مؤلفها الأول الذي يحمل عنوان “ما تحته خط، وسيتم الإعلان في وقت قريب عن حفل توقيع الكتاب والذي سيقام في العاصمة الأردنية عمان.

ويحمل الكتاب بين صفحاته تحليلاً تبنته الكاتبة لما مرت به منطقة الشرق الأوسط من أزمات سياسية وإقتصادية وإجتماعية خلال الثمانية أعوام المنصرمة
وعملت الزغول على عرض نظرتها لهذه الأزمات وبيان أسبابها ونتائجها وتأثيراتها على الشرق الأوسط بشكل عام.

ويمثل “ما تحته خط” خلاصة عمل لعدة سنوات في المجال الإعلامي المختص بالشأن السياسي العربي والتنقل بين عدد من المحطات وتقديم برامج تحليلية تعنى بمشاكل الشرق الأوسط بشكل عام، ويتضمن الكتاب على مقالات تحليلية متعددة جمعتها الزغول في مؤلف واحد.

ويشكل المؤلف الأول لإعلامية وكاتبة ومحللة لم تبلغ الثلاثين من عمرها بعد دافعاً حقيقاً لجيل الشباب للإيمان بقدرتهم على التغيير وأن يكونوا في مصاف كبار الكتاب والسياسيين في الوطن العربي الكبير بعد أن شكلت مؤلفة الكتاب نموذجاً واضحاً في هذا الشأن.

هذا وقررت الزغول أن تزين الكتاب بصورتها الشخصية بالأبيض والأسود بعد أن خضعت لجلسة تصوير خاصة مع المصور التليفزيوني عبيدة سلمونة وتم إنتقاء مجموعة من هذه الصور لتكون غلافا للكتاب.

يذكر أن سونيا الزغول هي إعلامية أردنية عاشت طفولتها في سوريا وبدأت العمل الصحفي في عمر 18 عاما كمذيعة ومحررة للأخبار وعملت سابقا في راديو البلد وموقع عمان نت ثم في محطة أورينت الفضائية وبعد ذلك في التليفزيون العربي قبل أن تنتقل لقناة الشرقية مذيعة اخبار ومقدمة برامج.
والزغول حاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جامعة اليرموك الأردنية كما أنها محللة سياسية في عدد من القنوات العربية وعضوة في مركز الإعلاميات العربيات، بالإضافة لعضويتها في منظمة العفو الدولية، وعملت على العديد من التقارير الصحفية المعمقة المتخصصة في حقوق الإنسان.

شاهد أيضاً

“عماني وولائي لسلطاني”..معرض للتصوير الضوئي بولاية إبراء

عدد المشاهدات = 209— إبراء – آماد افتتح اليوم الأربعاء بولاية إبراء في محافظة شمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: