الرئيسية / منوعات / فكر وإبداع / علياء هيكل تكتب: غيابُك حضورً مُوجع..!
الشاعرة علياء هيكل

علياء هيكل تكتب: غيابُك حضورً مُوجع..!

= 1156

فتشتُ عنكٓ في وجوهِ الجالسينَ هناكْ لم أجدكْ …. !

وبحثتُ عني في عيونهم لم أجدني.. جميعُهم غارقون في ملهاةِ كبرى، يثرثرون … يضحكون،

همهماتُهم الصاخبةُ المتعاليةْ مزعجةً، غيرٓ مبالين بغيابِك وبأن الألوانٓ هاربةٌ..

كيف لا يشعرون بهذا الفراغِ الرهيب.. وهذه الوحدةُ اللامتناهية؟!

كيف هذا وقد جردٓ غيابُك الأشياءٓ من ألوانِها وطمسَ كلٓ أشكالِها..

وأخفى موسيقى الضحكاتِ في الأفواهِ المنفرجة وأطفىء بريقٓها..

كيف لا يشعرون أن الساعات توقفتْ.. والشمسُ قد كثر غمامها ..

كيف لا يدركون أن الكلماتِ قد فقدتْ حروفٓها.. كيف ؟!

وكيف لا يشعرون أن الهواءٓ قد انحسرٓ فلا زفيرً ولا شهيقً …لا نفس !

وجميعهم أمامي مرورٌ كشريطِ فيلمٍ حركاتُه متسارعة.. كبهلواناتٍ مملة لا يُضِحكون أحد..

لا يَسمٓعون أحدا، لا يُحركون ساكنا.. بل الجميعُ في غيابِك أفلامٌ صامتة..

أمواجُ بحرٍ متلاطمة لا أفهمُ إنْ كانت فرِحةً هي أم غاضبة …

غيابُك غيَب المعنى وسخَف المفردات و بعثر الأحرفَ؛ فها هي متناثرةٌ ضائعةٌ..

وأصبحتُ أنا واللا أنا سواء و كذلك الكلُ سواء …

فلا متناقضاتٍ ولا رمزياتٍ بالية.. فالكلُ في غيابُك بلا هُويةِ ولا أسماء..!

——–

* كاتبة وشاعرة مصرية.

شاهد أيضاً

“كمامة الأرض”.. كتبتها فاطمة محمد الراشدية

عدد المشاهدات = 2663  الأرض مريضة مصفرة والحال على شفا حفرة وكأن حروب مستعرة كورونا …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: