الرئيسية / مقالات الرأي / د. صوفيا زاده تكتب: قواعد أساسية لتعبير الرؤي والاحلام
د. صوفيا زاده

د. صوفيا زاده تكتب: قواعد أساسية لتعبير الرؤي والاحلام

= 717

هناك قواعد أساسية ومهمة لتعبير الرؤي والاحلام لابد لمن أراد التصدي لهذا العلم الجليل، ان يتقيد بها ويسير علي نهجها حتي لا يقع في أخطاء تضر بأحوال الرائين..

منها على سبيل المثال:

– نتيجة كل تعبير مبنية علي الظن
– الفأل والطمأنينه والبشارة
– دلالات صدق رؤيا المسلم
– دلالات تكرار الرؤيا
– التحذير من الكذب في الرؤيا
– كراهية عرض الرؤى علي غير أهلها
– الانتباه ان تعبير الرؤى فتوى
– أهميه معرفه حال الرائي
– الإنعتاق من التعبير التوافقي
– حرمة كشف أسرار الرائين
– عدم التعلق بالرؤى
– إمكانية وقوع رؤيا الكفار والفساق
– إمكانية تحقق رؤى الأطفال
– إمكانية تحقق رؤى الملوك
– تعبير الرؤى والأحلام جزء من الدعوة

وسنختار عنصرا مهما في قواعد التفسير وهو (معرفه حال الرائي)..

من المهم للمعبر عند سماعه للرؤيا قبل تعبيرها ان يتعرف علي أحوال الرائي من كافه النواحي التي تحيط به أو يتصف بها للخروج بتعبير صادق صالح يناسب حاله من دون إعتداء عليه ، وتتمثل هذه النواحي فيما يلي:

– معرفه جنس الرائي:

يجب ان يعلم المعبر جنس الرائي ان كان ذكرا أو أنثي أو خنثي ، فطبيعة كلا منهم تختلف عن الآخر ، وبالتالي فإن ما يراه الذكر يختلف عما تراه الانثي أو الخنثي من حيث المرئي ومتاع الدنيا وتكاليفها ، وما هنالك من أمور ، فالذهب علي سبيل المثال يُحمد للنساء ويكره علي الرجال ، وكذلك لباس الحمرة والحرير وغيرهما من الأمور التي يختص بها جنس عن آخر.

– متى كانت الرؤيا؟

علي المعبر ان يعلم اي يوم أو شهر أو سنة كانت الرؤيا ، وهل تحققت أو مازالت؟ لأن تحديد ذلك يفيد المعبر في معرفة بعض رموز الرؤيا التي من شأنها ان تحدد أحياناً وقت وقوعها أو ربما تكون قد وقعت والرائي لايعلم.

– من أي البلاد؟

نظرا لتغيير العادات والتقاليد والطقس والأجواء والاوضاع الاجتماعية والاسرية، وحتي المعتقدات الدينية بين كل بلد وآخر من عالمنا الاسلامي وغير الاسلامي ، فمن المستحسن ان يعرف المعبر من اي البلاد هو ، فعلي سبيل المثال لو ان شخصاً يقطن في احد الدول العربية الاسلامية التي تبيح تعاطي المشروبات المسكرة في محلاتها ، ورأي ان هناك مجموعة أشخاص من قرابته يدخلون محلا لبيع تلك المسكرات ويقومون بشرب بعضها ، فيكون التعبير مشاركة في أمور تجارة دنيوية ، وعلي العكس من ذلك عندما يراها شخص يعيش في المملكة العربيه السعوديه التي تمنع بيع وتجارة وتعاطي المسكرات بكافه اشكالها وأنواعها ، فان التعبير يعني إثارة مشاكل بحكم ان من يتعاطي تلك المسكرات يفقد عقله مؤقتاً مما يدفعه ذلك للتصرف بطرق غير سوية تؤدي إلى مشاكل اجتماعية واسرية وصحية ونفسية.

– معرفه عمر الرائي:

من المهم ان يعرف المعبر عمر الرائي حتي يكون علي بينه ووضوح لفك رموز الرؤيا ، بحكم ان رؤيا الصبي دون البلوغ تختلف في تعبيرها لمن كان بالغا أو من شاب أو كهل أو ورد إلى أرذل العمر ، فعلى سبيل المثال تعبير رؤيا الصغير وكأنه يطير من مكان إلى آخر بشكل مريح تعني انتقاله من مكان إلى آخر، أو تغيير حاله إلى الأفضل بحسب حاله، اما بالنسبة للرجل الكهل العجوز فهي تعني قرب موته ، وإنتقاله لعالم البرزخ.

– معرفة الحالة الاجتماعية والأسرية والصحية للرائي
– ونوع المهنة التي يمتهنها الرائي
– معرفه عادات الرائي اليومية

ويفترض ان يكون المعبر على علم بما يقوم به الرائي من أجل التفريق بين الرؤيا الصادقة وبين أحاديث النفس ، فمن حدث نفسه بأمر ما في يقظته ورآه في رؤيا فهو حديث نفس لايعتد به ولايعبر وخصوصاً ان لم تكن بعد إستخارة أو استشارة أو دعاء ، فعلى سبيل المثال من رأى إنسانا مستقيما في دينه ، وان عادته كثرة قيام الليل والصلاة ويرى ذلك في منامه فهذا يعتبر من احاديث النفس التي دائماً ما يحدث به نفسه ، وكذلك الخباز اذا رأى نفسه وقد أغلق محله لضرر أصابه أو مشكلة حلت به فهذا من أحاديث النفس كوّن الخباز دائماً ما يحدث نفسه بهذا العمل.

– لابد من معرفة صلة الرائي بربه ومدى التزامه بالعبادات أو لا.

————-

* ملكة تفسير الأحلام.

شاهد أيضاً

د. صوفيا زاده تكتب: الرؤيا وعادات الناس وأديانهم

عدد المشاهدات = 747— كما هو في شرائع الإسلام، هو كمان في الشرائع السابقة: ففي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: