الرئيسية / فنون / مقاربات المكان والإنسان في 50 عملا تشكيليا داخل مركز “جلعد” بالبلقاء
جانب من المعرض

مقاربات المكان والإنسان في 50 عملا تشكيليا داخل مركز “جلعد” بالبلقاء

= 174

الأردن – آماد

في إطار إحتفالية مدينة الثقافة الأردنية التي تنظم كل عام، افتتح في مركز “جلعد” أمس معرض تشكيلي جماعي شارك فيه فنانون شباب من البلقاء والأغوار الجنوبية والرمثا، وضم المعرض الذي أقيم برعاية مدير ثقافة البلقاء جلال أبو طالب مندوبا عن وزير الثقافة، خمسين عملًا فنيًا تنوعت بين الرسم والأعمال النحتية صورت مقاربات تجمع بين المكان والإنسان.

وقال أبو طالب إن الأعمال تنم عن فن رفيع، ومستوى عال من التطور الذي يشهده الفن في المحافظات، مبينا أن مركز “جلعد” يعد واحدا من المنارات الفنية والثقافية في المملكة.

وقال مؤسس المركز المهندس سامي هندية: أعطى المعرض فرصة التواصل والحوار بين الفنانين من أبناء الوطن في الجنوب والوسط والشمال، وأبرز الغنى والتنوع في الموضوعات والتقنيات لدى الفنانين، لافتًا الى أن المعرض والملتقى كانا فرصة لفناني المحافظات لعرض أعمالهم على متذوقي هذا النوع من الإبداع.

وشارك 15 من الكتاب والنقاد بقراءات قصصية وشعرية، وهم الدكتور راشد عيسى، ومحمد سلام جميعان، وقصي النسور، ومهند العزب، وكوثر الزعبي، وخالد أبو طماعة، وسمير الشريف، والدكتور سعيد الخواجه، والروائي اليمني حامد فقيه.

وقال الدكتور عيسى: القصة القصيرة جدا، هي تطور للقصة التقليدية بحجمها المعروف، وهذا التطور الشكلي يعود إلى تحولات عدة في المجتمع المعاصر، منها إتساع شبكة التواصل الاجتماعي، وما هو سياسي أيضا، فاللجوء إلى الترميز والإيحاءات والدلالات البليغة، سطعت منذ زمن في كتابات الصوفيين.

شاهد أيضاً

“الجسمي” يطرح موّال وأغنية “اجا الليل” باللون الغنائي العراقي

عدد المشاهدات = 351— دبي – آماد متضمناً الكثير من المعاني الجميلة والأحاسيس والأداء العالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: