الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / شاعرة سورية تفتش عن السعادة. و”لا تكترث بالعابرين”!

شاعرة سورية تفتش عن السعادة. و”لا تكترث بالعابرين”!

= 651

كتبت – شاهيناز جمال

أصدرت دار سين للثقافة والنشر والإعلام ودار الهيثم للطباعة والنشر حديثا للشاعرة أمل المناور مجموعتها الشعرية الجديدة بعنوان “لا تكترث بالعابرين” والتي تعتمد في أسسها العاطفة ومحبة الوطن برموزه وفق أسلوب شعر الشطرين بنسق عفوي هيمن على كل قصائد المجموعة.

الحس الوطني أهم ما تبدأ به الشاعرة مجموعتها في ربط متين بين فلسفة الحياة الصحيحة التي تقضي أن يكون الوطن هو كرامة الإنسان وبين الوجدان الذي يرفض كل من يبيع نفسه ويخون الأرض التي تربى عليها فتقول في قصيدتها:“فلتنتقم يا وطني”
“يا روح هذا موطني ..عن حبه لا تلته
فلأنه مثل السما بالبدر أنت تشبهي”.

وترى المناور باستقرائها لمنظومات الحياة أن السعادة لا تأتي بالمال أو المناصب أو المكاسب بل تحتاج إلى أسس أخرى كوجود العلاقات الإجتماعية والأسرية الصحيحة كدور الأخ في الحياة كقولها في قصيدة سر السعادة:
“فتشت عن سر السعادة مثلما .. الصحراء تبحث عن غيوم في السما فوجدتها لا المال يمنحها لنا .. لا الجاه يعتبر المنى مغنما لكن أخاك إذا فقدت وجوده .. الكون كل الكون فيك جهنما”.

ودمشق عند المناور بريق الأمل وعاطفة الإنتماء واللهفة للتشبث بالوطن وحب الأهل والمجتمع تقول في قصيدة نصر الشام:
“يا شام نصرك بدد الحزنا .. ومضى يعيد لأرضنا الأمنا لنرى بريق الفجر عاد لنا .. والطير فوق غصونه غنى”.

أما قصيدة لملم دماءك يا شهيد فجاءت على شعر التفعيلة مجسدة دور الشهيد ومكانته في الحياة والتاريخ تقول فيها:
”لملم دماءك يا شهيد .. ولنمض نحو المجد .. مجدك دائما كالشمس .. كالعلياء .. كالتاريخ .. كالدنيا تليد”.

مجموعة “لا تكترث بالعابرين” التزمت فيها الشاعرة بالإعتماد على الأصالة والحداثة وهي ثاني إصدارتها وسبقتها مجموعة “هكذا غنى الفرات”.

شاهد أيضاً

“مشاوير فى بلاد كتير”..تجارب ثلاثين عاما فى دهاليز أفريقيا وآسيا

عدد المشاهدات = 547— كتبت: علياء الطوخي تنظم “دار الشروق” حفل توقيع خاص لكتاب “مشاوير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: