الرئيسية / منوعات / علوم وتكنولوجيا / ثلاثة طلاب مجيدين من السلطنة يحققون إنجازات عالمية

ثلاثة طلاب مجيدين من السلطنة يحققون إنجازات عالمية

= 659

مسقط – آماد

حقق ثلاثة طلاب من السلطنة من مخرجات مسابقة “الجدران المتساقطة” التي ينظمها مجلس البحث العلمي بشكل سنوي إنجازات عربية وعالمية في بعض المسابقات الإقليمية والعالمية المختلفة .

وجاءت إنجازات الطلبة عبر مشاركتهم بمجموعة من أفكارهم ومشاريعهم الابتكارية التي بدأت عبر المشاركة في مسابقة الجدران المتساقطة التي ينظمها المجلس بالتعاون مع مؤسسة الجدران المتساقطة الألمانية، وتسهم في صقل مهاراتهم وتطوير قدراتهم البحثية والابتكارية لتحويل الأفكار إلى مشروع قابل للتحول إلى منتج تجاري عبر لجان التحكيم والتوجيه والمتابعة وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في المسابقات الدولية.

وحصلت الطالبة حفصة الأنصارية على درجة الامتياز مع مرتبة الشرف في درجة الماجستير من جامعة هيدرسفيلد البريطانية تخصص إدارة نظم المعلومات لتمنحها الجامعة منحة لدراسة الدكتوراه نظير تفوقها، حيث سبق للطالبة حفصة أن نالت المرتبة الأولى في مسابقة مختبر الجدران المتساقطة في عام 2016م على مستوى السلطنة، وتأهلت للمشاركة في نهائيات المسابقة في جمهورية المانيا عبر مشروعها(high sky
services ) الذي يتلخص في إيجاد طريقة للتواصل بين الركاب المسافرين ذوي الاحتياجات الخاصة وبين طاقم الخدمة في الطائرة.

كما تمكن الطالب المبتكر والفنان التشكيلي سالم الكعبي من الوصول إلى نهائي البرنامج التلفزيوني نجوم العلوم والمنافسة على لقب مخترع العرب لابتكاره طلاء (لوبانيوم)، حيث سبق لسالم الفوز بالمركز الأول في مسابقة الجدران المتساقطة التي نظمها مجلس البحث العلمي عام 2017م مما ساهم في تأهله إلى نهائيات المسابقة في جمهورية ألمانيا ليتمكن هناك من حصد الإعجاب والدهشة ويحظى بالاهتمام من المشاركين، حيث تدور فكرته حول ابتكار طلاء صحي خالٍ من المواد الكيميائية ليتمكن الفنان التشكيلي من رسم اللوحات دون إيذاء أعضاء الجسم مثل العيون والأصابع عبر الاحتكاك بتلك المواد.

كما تمكنت الطالبة بسمة الكيومية ، والحائزة على المركز الثاني في مسابقة الجدران المتساقطة في عام2017م التي نظمها مجلس البحث العلمي من إحراز المركز الأول في قطاع العلوم في جائزة ناصر بن حمد الدولية لابتكارات الشباب التي عقدت في شهر أكتوبر الماضي في مملكة البحرين، حيث تركز بحثها في معالجة مياه الصرف الصحي باستعمال الرواسب الطينية العمانية.

يذكر أن مجلس البحث العلمي يعمل على بناء قدرات الشباب العماني ومبادراتهم المختلفة عبر تمكينهم من المشاركة في برامج ومشاريع المجلس العلمية المختلفة في قطاعات البحث العلمي والابتكار على الصعيد المحلي والعالمي، ومنها مسابقة الجدران المتساقطة الألمانية، وجائزة الغرفة للابتكار، وبرنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات إلى شركات ناشئة -اب جريد، وبرنامج دعم بحوث الطلاب.

شاهد أيضاً

تونس تؤازر الجهود العربية لربط الفعل التراثي والثقافي بالسياحة

عدد المشاهدات = 212— تونس – آماد شارك وزير الشّؤون الثّقافية محمد زين العابدين، مؤخرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: