الرئيسية / متابعات وتقارير / قطاع الطيران في السلطنة..مصدر مهم وداعم للتنويع الاقتصادي
الهيئة العامة للطيران المدني بسلطنة عمان

قطاع الطيران في السلطنة..مصدر مهم وداعم للتنويع الاقتصادي

= 149

مسقط – آماد

يشكل قطاع الطيران مصدرا مهما وداعما للاقتصاد الوطني، كما يعول على هذا القطاع المساهمة في تنويع مصادر الدخل والتنمية المستدامة ويعتبر قطاعا داعما مع القطاعين اللوجستي والسياحي.

ويعد الموقع الاستراتيجي للسلطنة في خارطة العالم نقطة التقاء بين الشرق والغرب، ومن هنا سعت السلطنة إلى تحقيق الأمن والسلامة الجوية والحفاظ على البيئة لتكون بذلك مناخا آمنا لحركة الطيران..ويظهر ذلك من خلال تميز السلطنة في قطاع الطيران المدني على جميع الأصعدة.

وقد حظيت السلطنة بإشادة المنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو) في سرعة الاستجابة للتعامل مع المتغيرات الطارئة في الحركة الجوية الى جانب إشادة المنظمة العالمية للأرصاد الجوية بدور السلطنة المتميز في التعامل مع الحالات الجوية الاستثنائية.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن سعادة الدكتور محمد بن ناصر بن علي الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني إن ما تشهده السلطنة اليوم من إنجازات في قطاع الطيران المدني لهو محل فخر واعتزاز جعلها في مصاف التنافس العالمي على مستوى أمن وسلامة الطيران وحماية البيئة والبنى الأساسية لقطاع الطيران المدني والخدمات الجوية، كما تؤكد هذه الإنجازات على الرؤية السامية لمستقبل هذا القطاع الحيوي الواعد، وتحقيقا لما أولته الحكومة من تقديم الدعم اللازم لتنفيذ هذه الرؤية على أرض الواقع.

كما تمت إعادة هيكلة المجال الجوي العماني وتدشين القطاع الجوي السادس لمواكبة الزيادة في حركة الطيران وليكون المجال الجوي العُماني مجالًا رحبًا وآمنًا ومستقطبًا للرحلات الجوية العالمية بوجه عام، ويستهدف التوسع مواكبة نشاط الحركة الجوية من نمو متسارع من حيث عدد الطائرات العابرة يوميا لأجواء السلطنة .

وأشار سعادة الدكتور محمد بن ناصر الزعابي الى انه من المتوقع أن تصل للسلطنة حتى نهاية هذا العام أكثر عن 575 ألف طائرة وبنسبة زيادة 5 بالمائة مقارنة بعام 2017 في حين نسبة النمو المتوقعة في حركة المسافرين لعام 2018 حوالي 10 بالمائة مقارنة بعام 2017 كما انه المتوقع أن يصل مجمل عدد
المسافرين في نهاية عام 2018 حوالي 5ر15 مليون مسافر.

واكد سعادته ان هذه الأرقام والإحصائيات تعكس النمو المطرد الذي يشهده قطاع الطيران المدني ونجاح الاستثمارات والمشاريع في السلطنة والتي من شأنها أن تعمل على رفع إيرادات الهيئة والتي من المرتقب أن تحقق زيادة بنحو 6 بالمائة مقارنة بعام 2017 مشيرا الى أن نسبة الزيادة في إيرادات قطاع
الطيران المدني خلال الفترة بين عامي 2014-2017 بلغت 127 بالمائة مما يؤكد أهمية هذا القطاع الحيوي في رفد وتنمية الاقتصاد الوطني ودفع عجلة التنويع الاقتصادي.

شاهد أيضاً

مشاركة عمانية وخليجية واسعة في مهرجان “الجنادرية 33”

عدد المشاهدات = 215— كتب – محمد سعد بدعم ورعاية من خادم الحرمين الشريفين الملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: