الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / رواية “متاهات الشاطئ الأزرق”..والسفر عبر سكة الذات الملتوية

رواية “متاهات الشاطئ الأزرق”..والسفر عبر سكة الذات الملتوية

= 247

المغرب – آماد

نظمت رابطة أدباء الشمال، بشراكة مع المديرية الإقليمية للثقافة، بالمركز السوسيو ثقافي محمد السادس بتطوان المغرب، لقاءً أدبيا لتقديم رواية “متاهات الشاطئ الأزرق” للروائي المغربي عبد الجليل الوزاني التهامي.

اللقاء أدارته الكاتبة فضيلة الوزاني التهامي، حيث أسهم الناقد محمد الفهري بمداخلة عنونها “متاهات الشاطئ الأزرق.. بحث في الجذور”، تناول من خلالها المتدخل الجانب الشكلي للرواية، فحلل العنوان انطلاقا من الدلالة الاشتقاقية واللغوية وناقش وظيفة العنوان أيضا من حيث الدلالات الوظيفية والضمنية والإغرائية باعتبارها شركا لقراءة الرواية.

كما توقف الناقد بشكل مستفيض عند الاستهلال الروائي بوصفه جسرا للقراءة ومحفزا لها، وخلص إلى أن “متاهات الشاطئ الأزرق” رواية جديدة ومغايرة في مسار الروائي عبد الجليل الوزاني، تخرج من المكان وتنفلت من الزمان، وتعالج قضايا جديدة شكلا ومضمونا.

من جانبه، قدم الحسن الغشتول، الناقد الأدبي والباحث في الرحلة، ورقته النقدية المعنونة: “من اليرقة إلى الفراشة: تخطيط منهجي لرواية متاهات الشاطئ الأزرق”؛ معتبرا العمل الروائي متاهات، كتابة مفصلية في المسارات السردية عند عبد الجليل الوزاني، تغوص في عوالم مختلفة، عبر استعمال الحذف والمحو في الكتابة والسفر عبر سكة الذات الملتوية.

وأشار الغشتول إلى أن الرواية ترتكز على العديد من الصور والزوايا والانتقال بالتقنيات المستعملة في كتابتها، مؤكدا أنها محك حقيقي أمام الروائي الوزاني الحائز على جائزة “كتارا” العربية في دورتها الأولى.

يذكر أن الروائي عبد الجليل الوزاني التهامي أحد الكتاب الذين لهم بصتهم في الكتابة الروائية على المستوى العربي. وصدر له مجموعة من الاعمال الروائية من بينها: “ليالي الضمأ” 2013 “أراني أحرث أرضا من ماء ودم” 2011 “احتراق في زمن الصقيع” 2007 – “لقاء مساء العمر” (المنشورة بجريدة تمودة تطوان) 2005 – “الضفاف المتجددة” 2003.

شاهد أيضاً

السينما الجزائرية تسجل حضورها بمهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي

عدد المشاهدات = 339— الجزائر – آماد احتفى مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي، خلال السهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: