الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / اختفاء كاتب وشاعر بلجيكي معروف في “حفلة أوهام مفتوحة”
غلاف الرواية

اختفاء كاتب وشاعر بلجيكي معروف في “حفلة أوهام مفتوحة”

= 296

كتبت: علياء الطوخي

صدر عن “دار سؤال” في العاصمة اللبنانية بيروت, رواية “حفلة أوهام مفتوحة” للكاتب والشاعر الكردي السوري هوشنك أوسي, وهي الرواية الثانية له التي تصدر عن الدار نفسها، بعد روايته الأولى “وطأة اليقين: محنة السؤال وشهوة الخيال” سنة 2016، وفازت بجائزة كتارا للرواية العربية، دورة 2017، عن فئة الروايات المنشورة.

تدور أحداث “حفلة أوهام مفتوحة” حول حادثة اختفاء كاتب وشاعر بلجيكي معروف يدعى “يان دو سخيبر”؛ في ظروف غامضة ولم يترك خلفه سوى رسالة واحدة، ذكر فيها أنه سيقوم بإعدام كل ما كتبه من روايات ودواوين شعر، وكل ما رسمه من لوحات، حرقا في حديقة منزله الكائن بمدينة أوستند البلجيكية، على بحر الشمال. لكنه لم ينفذ ذلك القرار، لسبب مجهول، ثم اختفى؛ ولم يعثر البوليس البلجيكي على أي أثر له, ولأنه شخصية عامة، شغلت حادثة اختفائه الرأي العام والصحافة والإعلام في بلجيكا.

وبعد أن فشل المحقق في هذه القضية “إيريك فان مارتن” في استخدام كل أساليب التحقيق الجنائي في عملية البحث والتحري، أتته فكرة اللجوء إلى قراءة روايات الكاتب المفقود، وهي ثلاث؛ روايتان مطبوعتان وثالثة على شكل مخطوط, بهدف محاولة توظيف الأدب والفن في التحقيق الجنائي، والتقاط ولو خيط يوصل إلى سبب اختفاء هذا الكاتب، ومعرفة إلى أين ذهب.

تنتهي رواية “حفلة أوهام مفتوحة” بنهاية مفتوحة؛ إذ لا يكتشف المحقق إيريك فان مارتن سبب اختفاء الكاتب البلجيكي يان دو سخيبر، ويقدم استقالته من العمل.

مساحة الأمكنة والحيوات في هذه الرواية واسعة ومتداخلة ومتشعبة؛ إذ تجري أحداثها في بلجيكا، كوريا، تركيا، سوريا، كردستان، كولومبيا، لبنان، ألمانيا، فلسطين وباكستان.

كذلك تتقاطع مصائر وأقدار البشر في هذه الرواية التي تعالج فكرة الهوية والانتماء، إلى جانب معالجتها مواضع وأفكار عديدة، منها: الحب، الأمل، اليأس، الثورات، الغربة والاغتراب, واضاف أوسي أن الرواية الثانية ، أكثر غزارة في القصص وتقاطع الحيوات بين البشر والأوطان والشعوب، وتتمتع بقصص أكثر، وكلام أقل”, وان رواية “حفلة أوهام مفتوحة” هى محاولة اعادة الاعتبار للشعر، ودحض وهم وأكذوبة أن “زمن الشعر ولى” وأنه “زمن الرواية”,والشعر حاضر في هذه الرواية، كأبطال، وكنصوص، بعيدا من توظيف لغة الشعر في لغة السرد”.

وجدير بالذكر, هوشنك اوسي, كاتب وشاعر وصحفى كردى من سوريا, مواليد الدرباسية السورية سنة 1976, يكتب باللغتين العربية والكردية, له 8مجموعات شعرية بالعربية والكردية, مقيم فى بلجيكا منذ نهاية 2010.

شاهد أيضاً

“القاتل الأشقر” رواية جديدة لطارق بكاري يستجلي فيها السرد بالخيال

عدد المشاهدات = 175— المغرب – آماد صدرت للروائي المغربي الشاب طارق بكاري، مؤخرا، رواية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: