الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / ديل كارنيجى..أحد العلامات البارزة فى تاريخ التنمية البشرية
ديل كارنيجي

ديل كارنيجى..أحد العلامات البارزة فى تاريخ التنمية البشرية

= 769

كتبت: علياء الطوخى

تحتفي الأوساط الأدبية اليوم، بذكري ميلاد ديل كارنيجي المؤلف الأمريكي، وصاحب أكثر الكتب فعالية في فن تطوير الذات.

إنه “ديل كارنيجي” الذي اعتبر نفسه في شبابه أنه “الأتعس”؛ حيث كان يعاني من الفقر ويشعر بالإحباط، ويفكر في الانتحار مرات عديدة، لكنه أصبح الرجل الذي يتوافد كبار رجال أعمال نيويورك وأشهر شخصيات أمريكا لطلب توجيهاته ونصائحه العملية فيما يتعلق بالتعامل مع الناس.

جاءت نشأة كارنيجي لاسرة فقيرة في مدينة ماريفيل بولاية ميسوري نيويورك، كان والديه جيمس وليام وأماندا إليزابيث كارنيجي مزارعين فقراء، وعندما التحق كارنيجي بالمدرسة الإعدادية، انتقلت عائلته إلى وارنسبورغ بولاية ميسوري.

وُلد ديل كارنيجي في الرابعِ والعشرين من شهر نوفمبر سنة 1888م في قرية ميزوري في الولايات المتحدة، ونشأ وترعرع في كنف أسرةٍ فقيرة، وبالرغم من اعتباره أبو علوم التنمية الذاتية في التدريب الجديد وحديثه اللامتناهي عن السعادة والابتعاد عن القلق وبناء العلاقات والصداقات الجديدة؛ إلا أنه يقال بأنه مات منتحراً، إلا أن شركته تؤكد وفاته بعد معاناةٍ مع مرض سرطان الدم في محاولةٍ لطمس أي معلومات حول انتحاره ونفيها قطعياً، ومن الطبيعي أن يكون من تحدث عن طرق السعادة في الحياة أن يكون سعيداً؛ فكيف لشخص مثل ذلك أن يكون منتحراً؟ هذا ما تريد أن تبرهنه شركته وإبعاد الشبهات عنه، أما فيما يتعلق بتاريخ وفاته بغض النظر عن سببه فقد غادر الحياة في مطلع شهر نوفمبر سنة 1955م في نيويورك.

استطاع ديل كارنيجي من خلال دروسه وكتبه أن يؤثر على فكر العديد من الناس بالإضافة إلى تأثر العديد من الكتاب في مثل مجاله بأفكاره، ترجمت كتبه إلى العربية والعديد من اللغات الأخرى، وكانت لتلك المؤلفات النصيب الأكبر من الاهتمام: كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس، وكيف تتعامل مع الناس، والتأثير في الجماهير عن طريق الخطابة، وعشر خطوات لحياة أكثر إرضاء, وفي عام 1912 بدأ كارنيجي بعقد دورات لرجال الأعمال في العالم ليدربهم على المعاملة مع الناس، وقان بتعليَم طلابه كيفية إجراء مقابلات جيدة، وتقديم عروض مقنعة وإقامة علاقات إيجابية، وفي غضون عامين، حققت هذه الدورات شعبية كبيرة.

نشر أول كتاب له في عام 1913 بعنوان “التحدث أمام الجمهور والتأثير على رجال الأعمال”، حيث استخدمه ككتاب دراسي لدوراته الدراسية، وحصل كتابه “المساعدة على كسب الأصدقاء والتأثير على الناس”، على جائزة وطنية، مما مكنه من توسيع معهد ديل كارنيجي في عدة دول حول العالم، بعد وفاته استمر معهد ديل كارنيجي بالتوسع وهو الآن شركة تدريب مشهورة تعمل في 90 دولة.

وقد أصبح اسم ديل كارنيجي متداولاً كثيراً في الآونة الأخيرة بالتزامنِ مع الاهتمام بالموارد البشرية وتطويرها، ولكن معظم الناس يحتاج إلى نبذة عن ديل كارنيجي للتعرف عليه عن كثب؛ فهو المؤلف ومطورّ أبحاث تطوير الذات والموارد البشرية الأمريكي ديل كارنيجي، وهو المدير الأول لمعهد كارنيجي للعلاقات الإنسانية، ويعود له الفضل الأول في عقد الدورات التدريبية لتطوير قدرات رجال الأعمال والمهنييّن في نيويورك بعد أن عمل على إنشاء شركة ديل كارنيجي ترانينج سنة 1912م تعبيراً عن عميق إيمانه بأهمية تطوير الذات وتحسينها؛ فأصبحت بعدها شركة تدريب ذات فروع منتشرة في مختلف بقاع الأرض، وتقوم شركته بالدرجة الأولى على التدريب والتطوير.

رحل كارنيجي عن هذا العالم تاركاً ورائه إرثاً عظيماً من كتب التنمية الذاتية وتطوير الذات، ومن أهم هذه الكتب:
الكتاب الذي سجل الأعلى نسبة في المبيعات بين كتب كارنيجي وهو كتاب “دع القلق وابدأ الحياة”، وحظي هذا الكتاب بانتشار واسع جداً حيث ترجم إلى عدة لغاتٍ عالمية، ويذكر بأنه حظي بمكانة مرموقة في الآونة الأخيرة في المجتمعات العربية: كتاب “كيف تؤثر على الآخرين وتكسب الأصدقاء”، لم ينشر منه سوى خمسةِ آلاف نسخة فقط سنة 1973م, “اكتشف القائد الذي بداخلك- فن القيادة في العمل”, “كن يقظاً”, “كيف تحقق هدفك وتصل إلى ما تريد”, “فن الخطابة”.

شاهد أيضاً

“آماد” تناقش حالة الجدل حول مشهد “التعري” فوق خشبة مسرح قرطاج

عدد المشاهدات = 100— تونس – نورة البدوي أثار ظهور ممثل عاريا على خشبة المسرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: