الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / “ماكبت”..يكشف عن رغبات الإنسان الدفينة ومشاعره العميقة

“ماكبت”..يكشف عن رغبات الإنسان الدفينة ومشاعره العميقة

= 302

الجزائر – آماد

عُرضت بولاية تيزي وزو شرق الجزائر، مسرحية “ماكبت” التي أنتجها المسرح الوطني الجزائري (محيي الدين بشطارزي) خلال العام الجاري.

أخرج هذا العمل للخشبة أحمد خودي بمساعدة نبيلة إبراهيم، ووضع السينوغرافيا لها سليمان بدري. أما الأدوار، فقام بأدائها عددٌ من الممثلين أهمُّهم منيرة روبحي فيسا، وحجلة خلادي، ومحمد بوعلاق، وعبد النور يسعد، وأحمد مداح، ويزيد صحراوي، وسليمان هورو.

وتُشكّل الفكرة الأساسية لهذا العمل، قراءة ثانية لمسرحية “ماكبث” لويليام شكسبير. إذ تكشف “ماكبت” يوجين يونسكو، رغبات الإنسان الدفينة، وتبرز مشاعره العميقة، وتكشف زيف العادات والتقاليد البالية، حيث تعكس كل ذلك في قالب ساخر هزلي تارة، وفي حسّ تراجيدي عميق، تارة أخرى.

ويُشكّل أبطال هذا العمل أطيافاً من مفاهيم حياتية وجودية، عرّتها ساحرتان، ظهرتا فجأة ليتفجر الصراع حول مفاتن الحياة وإغراءاتها.

وحول سبب اختيار هذا العمل المسرحي، يؤكد المخرج أحمد خودي، أنّ قوة النص كانت الدافع الأساسي الذي جعله يُقبل على الاشتغال على “ماكبت” ليوجين يونسكو، إلى جانب قوة الشخوص، وتنوُّع المواقف والحوارات، وهو الأمر الذي منحه مادة ذات كثافة وتنوُّع، مكّنته من العمل بأريحية مع الممثلين، إضافة إلى أنّ موضوع المسرحية، استهواه وأغراه بالاشتغال عليه.

ويضيف بأنّ هذه المسرحية تكشف عبثية العلاقات الإنسانية، وخداع الأشخاص المتعطشين للسلطة، وأيضاً الغيرة القاتلة.

شاهد أيضاً

رواية “الوباص” لتامر راضي..أحداث خيالية.. ونهايات مفتوحة!

عدد المشاهدات = 472— كتبت: علياء الطوخي صدر حديثًا عن دار الآن ناشرون وموزعون، رواية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: