الرئيسية / مقالات الرأي / د. صوفيا زاده تكتب: البنية الذهنية للحلم
د. صوفيا زاده

د. صوفيا زاده تكتب: البنية الذهنية للحلم

= 427

للأحلام بنية نفسية هي علي خلاف البنية النفسية لمحتويات الوعي الأخري، لأننا بمقدار ما يمكن ان نحكم من شكلها ومعناها فإنها لا تُظهر بوصفها عناصر متممة لحياتنا النفسية اليقظة، بل تبدو علي العكس حوادث خارجية وواضحة الطيش.

ويكمن السبب في هذا الوضع الاستثنائي للأحلام في نمط اصلها الغريب ، فلا تنشأ المحتويات الشعورية الآخري ، من اي تواصل منطقي وانفعالي للتجربة يمكن تمييزه ، وإنما هي بقايا نشاط نفسي يحدث في النوم ، ونمط أصل الاحلام كافٍ بذاته لعزلها عن المحتويات الآخري للوعي.

ويزيد هذا الأمر اضطراداً محتوي الاحلام ذاتها ، الذي يتباين مع تفكيرنا الشعوري تبايناً يستوقف الانتباه ، مع ذلك لن يجد الملاحظ المنتبه صعوبة في اكتشاف ان الاحلام ليست منقطعة كلياً عن تواصل الوعي ، لانه يمكن ان يوجد في كل حلم تقريباً بعض التفصيلات التي لها اصولها في انطباعات الْيَوْمَ الفائت ، والايام الفائتة وأفكارها وحالاتها النفسية.

وإلى ذلك الحد تواصل ما، برغم ان الحلم لدي الوهلة الاولي يشير الي الوراء ، الا ان اي شخص لديه اهتمام كاف بمشكلة الحلم لايمكن ان يخطئ ملاحظة ان للأحلام كذلك استمراراً الي الامام مادامت الاحلام تُمارس في بعض الأحيان تأثيراً ملحوظاً في الحياه الذهنية الشعورية حتي عند الأشخاص الذين لايمكن ان يُحسبوا خرافين أو شاذين الي حد كبير ، وقوام هذه التأثيرات اللاحقة هو التبدلات الي هذا الحد أو ذلك في الحاله النفسية.

ومن المحتمل نتيجه لهذه الصلة الفضفاضة بمحتويات الوعي الأخري ان الحلم يعود الي الذاكرة يكون متقلقلاً الي أقصي الحدود.

وهناك أحلام كثيرة تعي كل المحاولات لإعادة الإنتاج ، حتي بعد الاستيقاظ مباشرة ، وغيرها يمكن تذكرها بدقه مشكوك فيها ، وقليله نسبياً هي الاحلام التي يمكن ان تُدعي متميزة ويعاد إنتاجها بوضوح ، وقد يفسر هذا السلوك الغريب ان نري الصفات المتميزة في العناصر المتنوعة متحدة في الحلم ، واتحاد الأفكار في الاحلام أخيولي أساساً ، فهي تترابط في سلسلة غريبة عموماً عن ( تفكيرنا في الواقع ) وفِي تباين صارخ مع السلسلة المنطقية للأفكار التي نرى انها صفة خاصة للعمليات الذهنية الشعورية، والاحلام تمتلك صفة (الخواء من المعنى) السوقية نتيجة لهذه الصفة الخاصة.

ولكن قبل النطق بهذا القرار علينا ان نتذكر ان الحلم ومحتواه شئ لانفهمه ، ولذا فبقرار هكذا لا نقوم إلا بمجرد الاحتجاج علي عدم معرفتنا بالموضوع ، غير ان هذا لن يمنع الاحلام من ان يكون لها معني صميمي خاص بها.

——-

* ملكة تفسير الأحلام.

شاهد أيضاً

فنون إدارة ازمة الكوارث الأخلاقية بالمدارس (2)

عدد المشاهدات = 464— بقلم: سارة السهيل للأمانة هناك مدارس اجنبية رائعه بكل المعاني و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: