الرئيسية / فنون / فيلم “لقشة من الدنيا”…عنف المهامش أم دعوة إلى الانسانية!

فيلم “لقشة من الدنيا”…عنف المهامش أم دعوة إلى الانسانية!

= 197

تونس – نورة البدوي

“أشكر الجمهور والإعلاميين على دعمهم للفيلم. سبق لهم أن أنقذوا “الشاق واق” وهاهم ينقذون “لقشة من الدنيا”” بهذه الكلمات الممتنة، قدم المخرج “نصر الدين السهيلي” فيلمه الجديد “لقشة من الدنيا” في عرضه الخاص مساء أمس الاثنين 03 ديسمبر 2018 بقاعة الطاهر شريعة بمدينة الثقافة، قبل عروضه التجارية انطلاقا من يوم الأربعاء 05 ديسمبر 2018 في سبعة قاعات تونسية: الريو، أبي سي، البرناص وسط العاصمة التونسية، سينيفوغ بالكرم، مدار بقرطاج، أميلكار بالمنار وسيني ستار بالمنستير.

المخرج التونسي نصر الدين السهيلي

“لقشة من الدنيا” هو أول فيلم وثائقي طويل للمخرج “نصر الدين السهيلي” الذي بدأ حياته ممثلا في المسرح والتلفزيون، قبل أن يأخذه الإخراج في فيلمين قصيرين “الشاوق واق” و”بوتليس” وفيلم روائي طويل “مر الصبر”.

كعادته يغوص “نصر الدين السهيلي” في أعماق المجتمع التونسي، حيث الهامش الذي يعيش حياة مركبة متناقضة بعيدة عن الأضواء التلفزية و عن خطابات الساسة المهتمين بواقع المجتمع التونسي!

يختار السهيلي الانطلاق من حياة شخصيتين من المهمشين الذين سلكا طريق الظلام الهدام لتنقل لنا الكاميرا عبثية الشخصيات التي تعيش دون عائلات في مساكن مهمشة هي الاخرى.

يطرح مخرجنا عدة مسائل اجتماعية كالادمان و العنف و مسالة فقدان العطف العائلي… مسائل جعلتنا كمتفرجين نتسائل اين الدولة؟ و إلى أي مدى تؤثر تراكمات المعاملة للطفل في بناء شخصيته و اختيار طريقه.؟
ثمة اعتماد للكاميرا بطريقة ذكية داخل تفاصيل حياة المهمشين وجزئياتها. يلتقط السهيلي بدقة لا متناهية تعابير الوجه… حركة اليدين بمتممات الخطاب بين الشخصيات لينقل لنا تناقضات الشخصية بين انحرافها و حسها الإنساني..

تناقض انعكس في التلاعب بمشاعر المتفرج تجاه احكامه المسلطة على هذه الفئة من المنسية… و كان السهيلي يضعا عنوة بعنف المشهد و عنف الخطاب امام لقاء انساني بيننا و المهمشين.

يذكر أن المخرج “نصر الدين السهيلي” قضى أربع سنوات كاملة في تصوير “لقشة من الدنيا” وهذا ما أمكنه من بناء فيلم ممتع في جمالياته البصرية، مربك في مضمونه.

شاهد أيضاً

تصوير المشاهد الداخلية لبرنامج “الأبواب المغلقة”

عدد المشاهدات = 206— القاهرة – آماد ‎يستعد المخرج الشاب محمد سلامه لتصوير المشاهد الداخلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: