الرئيسية / متابعات وتقارير / قمة ثقافية عربية في مكتبة الأسكندرية لبحث الأثر السلبي على الثقافة
قاعة مكتبة الاسكندرية

قمة ثقافية عربية في مكتبة الأسكندرية لبحث الأثر السلبي على الثقافة

= 434

الأسكندرية – آماد

تستقبل مكتبة الأسكندرية في السادس عشر من شهر ديسمبر الجاري، لقاء يجمع مثقفين وأصحاب رأي وصحافيين يناقشون ما تمّ إنجازه خلال الأشهر الأخيرة من العام 2018، ثم طرح خطة العمل المنهجية للعام المقبل 2019.

وفي مقدمة هذه الأراء الدعوة إلى عقد قمة ثقافية عربية بكامل التفاصيل والمحاور وعرض معالم الوثيقة النهائية التي تقرر إعلانها نهاية العام المقبل التي تلحظ محاور مهمة ترصد الأثر السلبي الذي انعكس على الثقافة من جراء ما عرفه العالم العربي من حروب وقلاقل وتداعيات خلال السنوات الست الماضية.

ووصف مدير مكتبة الاسكندرية الدكتور مصطفى الفقي هذا المناخ بكل مندرجاته بالكشف السنوي الذي تحرص عليه المكتبة خدمة لجوانب الثقافة العربية وما يواجهها من تحديات داخلية وخارجية تصدعت أحيانا ونجت بالصدفة في أحيان أخرى.

ويعني هذا الإعلان أن الرغبة حاسمة بعقد قمة ثقافية ثانية بعد الأولى التي كان مقرها الإمارات والسؤال أي مفاعيل منتظرة من مثل هذا اللقاء على أعلى مستوى، ما الذي يفترض أن يثمره وكل الدول الراقية والمحترمة في العالم تركز في مشاريعها وخططها على كيفية دعم الثقافة.

وأوضح “الفقي” أن القمة الثقافية تعني لقاء سادة وسيدات الثقافة في عالمنا العربي والمطلوب إبعاد السياسة عن التحضيرات وأسماء الضيوف لأنها ما دخلت في شيء إلا وأفسدته وكلنا ننتظر خططا ميدانية ترفع من قيمة المبدعين وتهتم بما يقدمونه وتحتضن التجارب الشبابية ولا تعاديها منعا لشعور هؤلاء بالغربة وإبعادهم عن حضن أوطانهم وإخوانهم ممن يقرأونهم أو يتابعون نتاجهم على أي وسيلة تواصل ممكنة.

شاهد أيضاً

130 مكتبة عامة أغلقت أبوابها في بريطانيا خلال 2017

عدد المشاهدات = 202— لندن – وكالات أغلقت نحو 130 مكتبة عامة أبوابها في العام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: