الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / تعرف على “مؤلف المغامرات” الذي كرمه الرئيس الفرنسي بعد 132 عاما على وفاته

تعرف على “مؤلف المغامرات” الذي كرمه الرئيس الفرنسي بعد 132 عاما على وفاته

= 182

ألكسندر دوماس

كتبت: علياء الطوخي

احتفلت الأوساط الثقافية أمس بذكرى وفاة الكاتب الفرنسي “ألكسندر دوماس” الذي ولد فى شهر ديسمبر1802 ، والذي أُشتهر برواياته التاريخية المليئة بالمغامرات.

تُرجمت أعماله “دوماس” إلى أكثر من 100 لغة، وأبرز الأعمال التي اشتهر بها دوماس والتي جعلت منه أحد أكثر الكُتاب الفرنسيين شهرة على مستوى العالم:
رواية”الفرسان الثلاثة ” وهي رواية تسرد مغامرات شاب اسمه دارتانيان، حيث يترك دارتانيان البيت في أمل أن يصبح فارسا، وخلافا لما يوحي به العنوان فإن دارتانيان ليس أحد الفرسان الثلاثة, فأولئك في الحقيقة هم أصدقاؤه آثوس وبورثوس وأراميس, ثلاثة فرسان وأصدقاء متلازمون يعيشون حسب عقيدة ومبدأ ان “الواحد للكلّ، والكلّ للواحد”.

نشرت الرواية لأول مرة في عام 1844 وتعتبر من أشهر الروايات الفرنسية والعالمية التي كتبها “ألكسندر دوماس” واقتبست منها العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية, رواية “الكونت دي مونت كريستو وتتناول قصة شاب بحار عمره 19 عامًا وصل لمارسيليا ليخطب في اليوم الثاني حبيبته، خانه اثنان من أصدقائه الغيورين, ورواية بعد عشرين عاما”, هذه الرواية تكملة لرواية ” الفرسان الثلاثة” تدور بعد مرور عشرين عامًا على انتصار الفرسان الثلاثة على أعدائهم، حيث تحدث مؤامرة جديدة تهدد التاج الفرنسي وتتسبب في عودة الفرسان الثلاثة للخدمة، وقد استطاع دوما في هذه الرواية أن يجذب القارئ من الصفحة الأولى لتتبع أحداث المغامرة، ولذلك تعتبر هذه الرواية ضمن أفضل 10 أعمال لدوما.

يذكر ان, الكسندر دوماس ولد عام 1802 لأب من هايتي (كانت في هذه الأثناء مستعمرة فرنسية) وأم ذات أصول افريقية، ونشأ في بيئة عسكرية نتيجة عمل والده الذي كان أحد ضباط الجيش الفرنسي, وبعد وفاة والده بمرض السرطان عمل دوماس في مكتب أحد أفراد العائلة المالكة الفرنسية,وتوفي دوماس في ديسمبر من العام 1870 ودفن في مقابر إحدى القرى.

ولكن الرئيس جاك شيراك أمر في عام 2002 بنقل رفاته في تابوت جديد مغطى بقماش مخملى أزرق، وتم نقل التابوت في جنازة نقلها التليفزيون الفرنسي في حراسة أربعة حراس يرتدون ملابس مثل ملابس الفرسان في قصته الشهيرة الفرسان الثلاثه إلى مقبرة العظماء في باريس, وقد تم تكريمه بتحويل منزله الي متحف للجمهور وأيضاً تسمية محطة مترو أنفاق بإسمه.

شاهد أيضاً

“لابد أن يعود” للشهيد الفلسطيني “أبو شرار” في معرض بيروت للكتاب

عدد المشاهدات = 39— كتبت – شاهيناز جمال من داخل جناح دولة فلسطين بمعرض بيروت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: