الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / “لابد أن يعود” للشهيد الفلسطيني “أبو شرار” في معرض بيروت للكتاب
أثناء عملية الاشهار

“لابد أن يعود” للشهيد الفلسطيني “أبو شرار” في معرض بيروت للكتاب

= 378

كتبت – شاهيناز جمال

من داخل جناح دولة فلسطين بمعرض بيروت العربي الدولي للكتاب وبحضور سفير فلسطي في لبنان وعددا من الكتاب والمثقفين وممثلي الفعاليات الثقافية والسياسية في لبنان أطلق وزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو المجموعة القصصية “لابد أن يعود” للأديب الشهيد ماجد أبو شرار وذلك بالتعاون مع مؤسسة ماجد أبو شرار الإعلامية.

وقال بسيسو في حفل إشهار الكتاب: أبناء شعبنا في لبنان أصدقاء فلسطين في لبنان الشقيق والعزيز على قلوبنا جميعا، يسعدنا أن نكون هنا اليوم في معرض بيروت الدولي للكتاب في الدورة الثانية والستين، في هذه المناسبة الخاصة والمميزة على قلوبنا جميعا، فهي من جهة نطلق من خلالها إصدارات الشهيد الكبير الأديب والمفكر والقائد ماجد أبو شرار، ومن جهة أخرى تصادف الذكرى الـ31 للانتفاضة الفلسطينية التي انطلقت قبل واحد وثلاثين عاما أردنا أن نجمع بين ذاكرتي ” ماجد أبو شرار والإنتفاضة الفلسطينية” في عمل تصدره وزارة الثقافة الفلسطينية كي تؤكد إنحيازها للذاكرة ولهؤلاء الذين شكلوا مصدرا أساسيا من مصادر الوعي والنضال الوطني الفلسطيني، لأن ماجد أبو شرار له الكثير من المواقف التي شكلت مصدرا هاما من مصادر الإلهام سواء على صعيد تجربته الوطنية والسياسية وإنه واجب علينا في فلسطين وفي وزارة الثقافة الفلسطينية على وجه الخصوص الإهتمام بهؤلاء الذين شكلوا أعمدة الثقافة الفلسطينية.

وأضاف بسيسو: أن إهتمامنا بإحياء ذكرى الشهيد ماجد أبو شرار ينبع من إهتمامنا بضرورة أن نمد جسورا نحو جسور الوعي الفلسطيني وأن نشكل حالة مستدامة من الوعي الوطني بإتجاه المستقبل وفلسطين الحرية، لهذا تفخر وزارة الثقافة الفلسطينية بأن تصدر هذا الكتاب للشهيد ماجد أبو شرار والذي يتضمن ثلاثة أجزاء:
الجزء الأول إعادة الطباعة لمجموعته القصصية الشهيرة “الخبز المر”، وفي الجزء الثاني مجموعة من القصص القصيرة التي لم تنشر من قبل والتي جُمعت بالتعاون مع مؤسسة الشهيد ماجد أبو شرار الإعلامية والتي تشكل أيضا إضافة لإرث الشهيد ماجد أبو شرار الإبداعي، اخترنا أن تكون عنوان هذه المجموعة وهذا الجزء “لابد أن يعود” والتي تحمل عنوانا من عناوين القصص التي جمعت من أجل هذا الكتاب، إضافة إلى الجزء الثالث وهو مجموعة من المقالات التي لم تنشر من قبل لماجد أبو شرار الناقد وعن ماجد أبو شرار المبدع، لهذا قلنا أن إصدار هذا الكتاب بعنوان ” لابد أن يعود” يحمل رمزيات عدة ” فلا بد أن يعود ” هو جزء من حقنا في العودة إلى فلسطين، والعودة في الثقافة هي جزء أساسي من حقنا السياسي والوطني في العودة، كما أن العودة في الثقافة هي جزء أصيل من حقوقنا الوطنية الفلسطينية، “ولا بد أن يعود” فيها أيضا بُعد أساسي بأن شخصية كشخصية ماجد أبو شرار لا بد أن يكون هناك إهتمام على كل المستويات لإستعادته من الذاكرة كي يكون حاضرا بكل ما ترك بين أيدينا من إبداع، وبكل ما ترك بين أيدينا من إرث وأن نفخر به لأجيال وأجيال قادمة.

واختتم حديثه قائلا: يسعدنا ويشرفنا في وزارة الثقافة الفلسطينية تواجدكم اليوم في جناح دولة فلسطين في معرض بيروت الدولي للكتاب من أجل أن نحتفي جميعا بهذا الإصدار الذي يشكل في سياقه الثقافي والوطني باكورة أعمالٍ تهتم بجمع إرث هؤلاء الكبار هؤلاء الذين ضحوا بدمائهم من أجل فلسطين وعلينا أن ندرك تماما أن هذا الدور الذي حققوه على صعيد العمل الوطني والإبداعي معا هو الذي خلق حاضرا ويخلق مستقبلا من أجل فلسطين الحرية.

شاهد أيضاً

بالصور.. ميرفت وجدي تتألق في حفل ساقية الصاوي

عدد المشاهدات = 7246— كتب – محمد سعد تألقت المطربة الشابة ميرفت وجدي في حفلها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: